أحد منسوبي شرطة ولاية كسلا يستنجد لإنقاذ طفله الصغير من الموت

5 سبتمبر / أيلول 2023(pen) في مشهدٍ تدمع له العين وتهزُ له الوجدان.. انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مصور نشرته (صحيفة شرق السودان) لأحد أفراد شرطة الاحتياطي المركزي بولاية كسلا يُدعى ياسر هارون ، يتحدث فيه عن معاناة طفله المصاب بمرض "استسقاء الرأس"   .

حيث واصل حديثه حول المعاناة التي واجهته وعجزه في سبيل تدبير تكاليف العلاج لإنقاذ طفله بعد أن قُررت له عملية جراحية عاجلة والتي بلغت قيمتها مليار ومئة ألف جنيه .

وبدوره قام بمناشدة وحدته التي يعمل بها بالشرطة لاعانته في علاج الطفل إلا أنه لم يجد الاستجابة وواصل حديثه قائلا" مشينا حتى للوالي قام حاولنا لديوان الزكاة منها ناس الزكاة قالو لينا نحنا ما قاعدين نتعامل مع مستشفى ادونا شيك بقيمة 150 ألف وطلعنا"

واردف قائلاً " تاني كتبت خطابات ومشيت لقائد الفرقة ومختلف الجهات عشان تقيف معاي.. لكن للآن مافي استجابة " وأضاف "انا عسكري نظامي عاجز اني اعالج ولدي ده " في مشهد تعاطف معه رواد مواقع التواصل الإجتماعي ودعوا إلى ضرورة استجابة رئاسة الشرطة لعلاج طفل احد منسوبيها وأضافوا أن الشرطة لديها مستشفى متكاملة تنضوي تحت منظومتها .

ومن جانبها قالت والدة الطفل المريض حفصة سليمان أن حالة طفلها ظهرت بعد ولادته بأشهر وتطورت إلى أن وصلت  لهذه المرحلة الخطرة وأضافت أنها منذ ذلك الوقت ظلت تتجول في المستشفيات أملا في أن تتحسن حالته .

خلال المقطع ناشدا والدا الطفل الجهات والمنظمات الإنسانية للوقوف معهم ولا سيما في ظل الأوضاع الحرجة التي تمر بها البلاد بعد عجزهم الكامل لتدبير تكاليف العلاج الباهظة .

يُذكر أن مرض "استسقاء الرأس" هو من الأمراض التي تصيب الدماغ وهو عبارة عن تراكم السوائل في التجاويف (البُطينات) الموجودة في عمق الدماغ وتسبب أضرارا في الوظائف الدماغية وقد تكون مميتة لدى الأطفال .


______________

لمعرفة مزيد عن تفاصيل الحالة : 00249965857130 - 00249969197007

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.