مصر تستضيف مؤتمرًا لدعم السلام في السودان نهاية يونيو

28 مايو / آيار 2024 (PEN) أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن استضافة جمهورية مصر العربية مؤتمرًا هامًا يضم كافة القوى السياسية المدنية السودانية، بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين، في نهاية شهر يونيو 2024. يهدف المؤتمر إلى تحقيق توافق بين مختلف القوى السياسية السودانية حول سبل بناء السلام الشامل والدائم في السودان من خلال حوار وطني سوداني خالص.

جاء هذا الإعلان في إطار حرص مصر على بذل كافة الجهود الممكنة لمساعدة السودان الشقيق على تجاوز الأزمة التي يمر بها، ومعالجة تداعياتها الخطيرة على الشعب السوداني وأمن واستقرار المنطقة، لاسيما دول جوار السودان. وأكدت الخارجية المصرية أن هذه المبادرة تنطلق من الروابط التاريخية والاجتماعية الأخوية العميقة التي تربط بين الشعبين المصري والسوداني، والتزام مصر بدعم كافة جهود تحقيق السلام والاستقرار في السودان.

وأكدت الخارجية المصرية أن المؤتمر يأتي استكمالًا لجهود مصر المستمرة ومساعيها لوقف الحرب الدائرة في السودان. وأشارت إلى أن الدعوة المصرية لهذا المؤتمر تنطلق من إيمان راسخ بأن النزاع الراهن في السودان هو قضية سودانية بالأساس، وأن أي عملية سياسية مستقبلية ينبغي أن تشمل كافة الأطراف الوطنية الفاعلة على الساحة السودانية، مع احترام مبادئ سيادة السودان ووحدة وسلامة أراضيه، وعدم التدخل في شئونه الداخلية، والحفاظ على الدولة ومؤسساتها.

وأكدت الوزارة أن المؤتمر سيتم تنظيمه بالتعاون والتكامل مع جهود الشركاء الإقليميين والدوليين، لاسيما دول جوار السودان، وأطراف مباحثات جدة، والأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي، وجامعة الدول العربية، ومنظمة الإيجاد. وتتطلع مصر إلى المشاركة الفعالة من جانب كافة القوى السياسية المدنية السودانية والشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين، وتكاتف الجهود من أجل ضمان نجاح المؤتمر في تحقيق تطلعات الشعب السوداني.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.