الصحة العالمية تنبه لخطورة النقص الحاد في السلام والوصول الإنساني في السودان "إكليد" تسجل أكثر من 18 ألف حالة وفاة منذ إندلاع القتال في السودان مجلس الأمن الدولي يرحب بمحادثات جنيف حول السودان الأمم المتحدة تبحث تدابير إنسانية وحماية المدنيين في محادثات السودان بجنيف بريطانيا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لدعم اللاجئين السودانيين في الكفرة الليبية
Live Date and Time

الولايات المتحدة وفيتنام ترفعان علاقاتهما إلى شراكة استراتيجية شاملة

11سبتمبر/أيلول2023 (الأناضول) اتفقت الولايات المتحدة وفيتنام، الإثنين، على ترقية علاقاتهما الثنائية إلى شراكة استراتيجية شاملة، ووقعتا اتفاقية بشأن سلاسل توريد أشباه الموصلات.

هذا التطوّر في العلاقات بين البلدين جاء خلال زيارة دولة لمدة يومين أجراها الرئيس الأمريكي جو بايدن للعاصمة هانوي بهدف تعميق التعاون الثنائي، وفق بيان للبيت الأبيض.

ووصل بايدن إلى هانوي بعد حضوره قمة مجموعة العشرين "G-20" التي انعقدت يومي السبت والأحد في العاصمة الهندية نيودلهي.

وبحث بايدن مع الأمين العام للحزب الشيوعي الحاكم، نغوين فو ترونغ، وغيره من القادة، الفرص المتاحة لتعزيز نمو الاقتصاد الفيتنامي، وتوسيع العلاقات الإنسانية، ومكافحة تغيّر المناخ.

وبحسب البيت الأبيض، "رفعت الولايات المتحدة وفيتنام علاقاتهما الثنائية إلى شراكة استراتيجية شاملة... حيث يعمل البلدان معًا لتحقيق أهدافنا المشتركة المتمثلة في السلام والازدهار والتنمية المستدامة".

وأضاف أن واشنطن وهانوي أعلنتا عن "شراكة جديدة في سلاسل توريد أشباه الموصلات".

وذكر أنه: "ستعمل مذكرة التعاون الموقعة حديثًا بشأن سلاسل توريد أشباه الموصلات والقوى العاملة وتطوير النظام البيئي، على إضفاء الطابع الرسمي على هذه الشراكة الثنائية لتوسيع قدرة النظام البيئي لأشباه الموصلات في فيتنام، لدعم الصناعة الأمريكية".

وتابع البيت الأبيض: "في إطار الصندوق الدولي لأمن التكنولوجيا والابتكار (صندوق ITSI)، الذي أنشأه قانون CHIPS لعام 2022، ستتشارك الولايات المتحدة مع فيتنام لمواصلة تطوير النظام البيئي الحالي لأشباه الموصلات في فيتنام، والإطار التنظيمي، واحتياجات القوى العاملة والبنية التحتية".

وفيما ترتبط الولايات المتحدة وفيتنام بعلاقات تجارية وثيقة، تحظى زيارة بايدن باهتمام كبير في الوقت الذي تعمل فيه واشنطن على تعزيز وجودها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ لمواجهة النفوذ الاقتصادي والعسكري الصيني المتزايد.

وعام 2013، وقّعت واشنطن وهانوي اتفاقية شراكة شاملة.وعام 2022، بلغ حجم التجارة بين البلدين أكثر من 123 مليارا و86 مليون دولار، بزيادة قدرها 11 بالمئة عن العام السابق.

وأعادت الدولتان العلاقات الدبلوماسية الرسمية بينهما عام 1995، بعد 20 عاما من انتهاء حرب فيتنام.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.