الصحة العالمية تنبه لخطورة النقص الحاد في السلام والوصول الإنساني في السودان "إكليد" تسجل أكثر من 18 ألف حالة وفاة منذ إندلاع القتال في السودان مجلس الأمن الدولي يرحب بمحادثات جنيف حول السودان الأمم المتحدة تبحث تدابير إنسانية وحماية المدنيين في محادثات السودان بجنيف بريطانيا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لدعم اللاجئين السودانيين في الكفرة الليبية
Live Date and Time

ملك الأردن : الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة تشير لعواقب وخيمة

17أكتوبر/تشرين الأول2023(pen) حذر ملك الأردن عبد الله الثاني من خطر توسع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة لافتاً بأن عواقب ذلك ستكون وخيمة على الجميع.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع المستشار الألماني أولاف شولتز بالعاصمة برلين، في إطار جولة أوروبية يقوم بها العاهل الأردني وفق متابعة الأناضول.

وقال الملك عبد الله "نجتمع اليوم في أوقات صعبة للغاية، لقد فقدنا الآلاف من أرواح المدنيين الأبرياء من فلسطينيين وإسرائيليين".

وأضاف: "على الجميع الوقوف مع ضحايا العنف بغض النظر عن هويتهم أو جنسيتهم أو ديانتهم".

ومضى قائلا "ندين قتل المدنيين من كلا الجانبين، ويجب على العالم كله أن يفعل ذلك، بوصلتنا الأخلاقية يجب أن تشمل الجميع لتكون أخلاقية فعلا".

وأردف "المنطقة برمتها على شفا السقوط في هاوية تدفعنا إليها هذه الدوامة الجديدة من الموت والدمار".

وتابع ملك الأردن "خطر توسع الحرب حقيقي وستكون عواقب ذلك وخيمة على الجميع"، واعتبر أن "الطريق إلى الأمام يتطلب حلولا سياسية وليس أمنية فقط".

وفي بيان للديوان الملكي تلقت الأناضول نسخة منه، أكد الملك عبدالله الثاني أنه "لا يمكن استقبال اللاجئين في الأردن ولا في مصر جراء الحرب على غزة، وهذا خط أحمر".

وبين أن ذلك "توجه من عدد من الجهات لخلق واقع جديد على الأرض"، دون أن يحددها.

وأشار ملك الأردن، إلى أنه "يتحدث بقوة ليس فقط باسم الأردن ولكن أيضا عن الأشقاء في مصر".

واستدرك في السياق ذاته "هذا الوضع له أبعاد إنسانية يجب التعامل معها داخل غزة والضفة الغربية، ولا يمكن محاولة الدفع بهذا الوضع المرتبط بمستقبل الفلسطينيين على دول أخرى".

وتأتي زيارة الملك إلى برلين في ثالث محطات جولة أوروبية بدأها السبت، تشمل أيضاً فرنسا؛ بهدف "حشد موقف دولي"، لوقف الحرب الإسرائيلية على غزة.

وذكرت الأناضول أنه لليوم الحادي عشر تكثف الطائرات الإسرائيلية قصفها على غزة، مستهدفة المباني السكنية والمرافق ما أسفر حتى مساء الإثنين، عن مقتل 2778 فلسطينيا و إصابة 9938 آخرين، فضلا عن قطع إمدادات المياه والكهرباء والغذاء والمرافق الأساسية الأخرى عن القطاع.

مضيفتاً أنه في فجر 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري أطلقت "حماس" وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى"، ردا على "اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولا سيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.