الصحة العالمية تنبه لخطورة النقص الحاد في السلام والوصول الإنساني في السودان "إكليد" تسجل أكثر من 18 ألف حالة وفاة منذ إندلاع القتال في السودان مجلس الأمن الدولي يرحب بمحادثات جنيف حول السودان الأمم المتحدة تبحث تدابير إنسانية وحماية المدنيين في محادثات السودان بجنيف بريطانيا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لدعم اللاجئين السودانيين في الكفرة الليبية
Live Date and Time

أطباء بلا حدود: الأوضاع الإنسانية في السودان تتدهور بشكل مقلق

18يونيو/حزيران 2024 (PEN) أفادت منظمة أطباء بلا حدود في تقريرها لعام 2023 أنه منذ اندلاع الحرب المفاجئة في منتصف أبريل/نيسان بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، تكيفت فرقها بسرعة مع الوضع المستجد في السودان. وأوضحت المنظمة أن القتال الشديد في العاصمة الخرطوم وأجزاء واسعة من البلاد أدى إلى نزوح 8.5 ملايين شخص داخل السودان وفرار أكثر من 1.8 مليون شخص إلى البلدان المجاورة مثل تشاد وجنوب السودان وأثيوبيا.

وذكر التقرير أن هذه الحرب لم تحظ بالاهتمام العالمي الكافي، وأن دعم المنظمات الأخرى كان منعدمًا في بعض الأحيان، مما جعل أطباء بلا حدود المنظمة الإنسانية الدولية الوحيدة التي تعمل في بعض مناطق البلاد. وأشارت المنظمة إلى التحديات الكبيرة التي واجهتها في مساعدة الجرحى والنازحين، حيث منعت السلطات المحلية إيصال الإمدادات الطبية الضرورية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الدعم السريع، مما أجبر المنظمة على تعليق أنشطتها مؤقتًا في عددٍ من المرافق مثل مستشفى بشائر في الخرطوم.

كما أوضح التقرير أن المنظمة واجهت صعوبة في استخراج تأشيرات للفرق الدولية لدخول السودان ودعم الطواقم السودانية المنهكة. ومع نهاية العام، كان العديد من الأشخاص الذين بقوا في السودان يعانون من نقص الرعاية الطبية والغذاء والماء، بينما وجد اللاجئون الذين عبروا الحدود أنفسهم في مخيمات تسودها ظروف مزرية.

وأشار التقرير إلى أن فرق أطباء بلا حدود في تشاد وجنوب السودان عالجت آلاف اللاجئين السودانيين الذين يعانون من إصابات مرتبطة بالعنف وأخرى ناتجة عن الاغتصاب، بالإضافة إلى الأمراض المعدية التي تنتشر نتيجة الظروف المعيشية المتردية في تلك المخيمات.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.