أطباء بلا حدود ينتقدون تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة حول السودان

9 مارس / آذار 2024(PEN) أعربت منظمة أطباء بلا حدود عن شعورها بخيبة أمل إزاء تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بشأن السودان أمام مجلس الأمن، والتي تشير إلى حل جزئي في أحسن الأحوال لشمال دارفور بينما تترك مناطق واسعة في ولايات دارفور وكردفان والخرطوم والجزيرة لا تزال يتعذر الوصول إليها، ما يترك حياة الملايين في خطر حسب تعبيرها .

وأشارت إلى أن إعادة فتح نقطة حدودية واحدة من تشاد إلى السودان، وهي الطينة، ليست كافية. مضيفةً أنه ومن دون الوصول إلى جميع المعابر الحدودية المؤدية إلى جميع ولايات دارفور، تستمر الأزمة هناك.

وأكدت أن العمليات عبر الحدود عبر أدري ضرورية للوصول للسكان الذين بحاجة ماسة للمساعدات الطبية والإنسانية في غرب وجنوب ووسط وشرق دارفور.

كما ذكرت أن الطرق الجوية تظل غير آمنة للإستخدام مالم يتم إتفاق بين جميع أطراف النزاع .

وقالت أطباء بلا حدود "تظل دارفور والخرطوم والجزيرة بمثابة صحراء إنسانية حيث تواصل حكومة السودان بشكل منهجي حجب التصاريح للتحرك عبر الخطوط الأمامية".

وأضافت "في العديد من هذه المناطق، تجد منظمة أطباء بلا حدود نفسها تقريبًا وحيدة في تقديم المساعدة الطبية الإنسانية".

ودعت المنظمة قيادة الأمم المتحدة لمطالبة أطراف النزاع بضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق لجميع الولايات، بما في ذلك عبر خطوط المواجهة . ما يسهل الوصول لملايين المحتاجين إلى المساعدات الإنسانية .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.