بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

أمريكا تعلن عن دعم جديد بقيمة 38 مليون دولار لأطفال السودان

25 يونيو/حزيران 2024 (PEN) أعلنت الولايات المتحدة اليوم، من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، عن تقديم 38 مليون دولار كمساعدات إنسانية إضافية لشعب السودان. وأوضح نائب مساعد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لأفريقيا، تايلر بيكلمان، أن هذه المساعدات تتضمن 23 مليون دولار لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) لدعم جهودها المستمرة في مساعدة أطفال السودان. 

جاء هذا الإعلان بالتزامن مع حدث "اتحدوا مع أطفال السودان" الذي نظمته الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية واليونيسف ومنظمة إنقاذ الطفولة في نيروبي، كينيا، لتسليط الضوء على التحديات التي يواجهها الشباب السوداني وسط 14 شهراً من الحرب.

يُرفع هذا الإعلان إجمالي المساعدات الإنسانية التي تقدمها الحكومة الأمريكية للشعب السوداني إلى أكثر من 1.4 مليار دولار منذ أكتوبر 2022. وخلال هذه الفترة، تركت الحرب بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع نحو 14 مليون طفل - أكثر من نصف الأطفال في السودان - بحاجة إلى مساعدات إنسانية. يُقدر أن نحو أربعة ملايين طفل سيواجهون سوء التغذية الحاد في عام 2024، في حين تشهد الخرطوم وأجزاء من دارفور ظروفاً شبيهة بالمجاعة مع تزايد خطرها خلال موسم العجاف من يونيو إلى سبتمبر.

وأشارت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى أن العرقلة المستمرة من قبل القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع تمنع العاملين في المجال الإنساني من الوصول إلى المحتاجين في السودان. وبفضل هذا الدعم الإضافي، ستتمكن اليونيسف وشركاؤها من مواصلة جهود الإغاثة لدعم أطفال السودان. وقد قامت اليونيسف بفحص ملايين الأطفال بحثاً عن سوء التغذية، وتدير أكثر من 1000 مساحة آمنة في السودان تتيح للأطفال المتضررين من النزاع الوصول إلى خدمات المشورة والتعلم والحماية.

وأكدت الولايات المتحدة أنها تواصل الوقوف إلى جانب شعب السودان وسط هذا الصراع المستمر والاحتياجات المتفاقمة. بينما يعد التمويل القوي للمساعدات الإنسانية أمراً حيوياً لإبقاء الناس على قيد الحياة في السودان، شددت الولايات المتحدة على أن التمويل وحده لا يكفي. يجب على أطراف النزاع وقف الأعمال العدائية فوراً وبشكل دائم، وإنهاء تدخلها في العمليات الإنسانية، وتسهيل الوصول الآمن ودون عوائق للعاملين في المجال الإنساني والإمدادات الإنسانية عبر الحدود وعبر خطوط النزاع.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.