بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

الأغذية العالمي يوسع جهوده لمكافحة انعدام الأمن الغذائي في دارفور

21يونيو/حزيران 2024 (PEN) ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن العائلات في منطقة دارفور المحاصرة بغرب السودان تلقت أخيرًا زيادة طارئة في المساعدات الغذائية لتجنب المجاعة التي تلوح في الأفق. و أفاد برنامج الأغذية العالمي أن خمس قوافل تحمل 5000 طن من المساعدات الغذائية عبرت من تشاد إلى دارفور منذ بداية العام.

وفي تصريح لوكالة أسوشيتد برس، قال ليني كينزلي، رئيس الاتصالات في مكتب برنامج الأغذية العالمي في السودان، إن بعض شاحنات المساعدات دخلت المنطقة في 10 يونيو وأكملت عمليات التسليم في جنوب دارفور، فيما يستمر التوزيع في وسط وغرب دارفور.

وأوضح كينزلي: "إن توزيع الغذاء هو توسيع طارئ لتجنب المجاعة والوصول إلى الأشخاص الذين يعانون من أعلى مستويات انعدام الأمن الغذائي لمنع انتشار المجاعة على نطاق واسع". وأشار إلى أن هناك حاجة ماسة لمواصلة الجهود وتوسيع نطاق الوصول، لافتًا إلى العمل على فتح ممرات جديدة من جنوب السودان ومصر، وتوسيع الوصول عبر الخطوط من بورتسودان إلى دارفور.

ويأتي هذا التوزيع حسب (اسوشيتد برس) في وقت تعاني فيه أجزاء من السودان من العنف منذ أبريل من العام الماضي، عندما اندلعت التوترات بين قادة الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية إلى قتال عنيف وانتشرت في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك دارفور.

و كانت آخر عملية توزيع لبرنامج الأغذية العالمي جزءًا من قافلتي مساعدات شقتا طريقهما إلى السودان خلال الأسابيع الماضية، وحملتا مساعدات كافية لأكثر من 245,000 شخص. عبرت القافلة الأولى في 23 مايو/أيار وقدمت مساعدات إلى 117,000 شخص في ولايتي جنوب ووسط دارفور.

وفي مواجهة التحديات، أضاف كينزلي أن تأمين الوصول من خلال المفاوضات مع الجماعات المسلحة المسيطرة على العديد من نقاط التفتيش يعتبر عملية معقدة. كما أشار إلى أن إيصال المساعدات إلى الأماكن التي تشهد قتالًا عنيفًا مثل الفاشر أمر خطير للغاية.

كما أشارت الوكالة إلى أنه من المقرر أن تدخل ثلاث قوافل أخرى تابعة لبرنامج الأغذية العالمي تحمل المواد الغذائية والسلع المغذية دارفور في الأسابيع المقبلة من تشاد عبر معبر الطينة لمساعدة 675,000 شخص. كما تعمل المنظمة على فتح ممرات جديدة وتوسيع نطاق الوصول لضمان تلبية الاحتياجات الفورية للمتضررين.

وذكرت (أسويشتد برس) أن الوضع في السودان يظل معقدًا وصعبًا، مع ارتفاع معدلات انعدام الأمن الغذائي والنزوح الداخلي. تحتاج جهود الإغاثة إلى تعزيز مستمر لضمان توفير المساعدات الإنسانية الضرورية للمحتاجين في ظل النزاع المستمر.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.