الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في السودان جراء الصراع المستمر

13 أبريل / نيسان 2024 (UN) أصدرت الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في السودان يوم الجمعة تحذيرا جديدا بشأن انتشار انعدام الأمن الغذائي والمجاعة الوشيكة في البلاد.

وذكرت أن ما يقرب من عام من الحرب الأهلية الوحشية بين الفصائل المسلحة المتنافسة تسبب في تدمير إنتاج الغذاء، ما أدى إلى نقص حاد في الموارد الأساسية مثل المياه والوقود في العديد من المجتمعات.

وأشارت التقارير إلى أن أكثر من ثمانية ملايين شخص قد نزحوا من ديارهم، وأن عشرات الآلاف قد قُتلوا أو جُرحوا.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن واحدا من كل سبعة أطفال دون سن الخامسة يعاني من سوء التغذية الحاد، وأن ما بين 70 إلى 80 بالمائة من المرافق الصحية لم تعد تعمل.

وقال كريستيان ليندماير، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، إن خمسة ملايين شخص "على حافة المجاعة" في المناطق المتضررة من الصراع.
وأضاف: "مع اقتراب موسم العجاف وغياب وصول المساعدات دون عوائق، سيزداد الوضع سوءا في الأشهر المقبلة".

وتابع أن حوالي 230 ألف طفل وامرأة حامل وأمهات جدد قد يموتون جوعا في الأشهر المقبلة ما لم يتم توفير تمويل عاجل لإنقاذ الأرواح.
كما أكدت بيانات جديدة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تفاقم أزمة الغذاء في السودان، مع توقع حدوث مجاعة هذا العام.

وأشارت البيانات إلى أن ما يقرب من ست أسر من كل عشر أسر تعاني من انعدام الأمن الغذائي المعتدل أو الشديد، وكانت ولايات غرب كردفان وجنوب كردفان والنيل الأزرق هي الأكثر تضررا.

ودعا برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى تقديم مساعدات غذائية فورية للفئات الأكثر ضعفا في السودان، مشيرا إلى أن أكثر من نصف الأسر الريفية أفادت بتعطل العمل الزراعي بشكل كبير في ولايات الخرطوم وسنار وغرب كردفان.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.