الأمم المتحدة تنذر بكارثة: الاشتباكات المتزايدة في الفاشر تهدد السكان المدنيين

11 مايو / آيار 2024 (PEN) أعربت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان، كليمنتاين نكويتا سلامي، عن قلقها البالغ إزاء التصاعد الخطير للاشتباكات في مدينة الفاشر، شمال دارفور. وقد أثارت هذه الأحداث المؤلمة مخاوف بشأن سلامة السكان المدنيين، الذين يقدر عددهم بأكثر من 800,000 شخص في المنطقة.

وأكدت سلامي أن الاشتباكات المستمرة واستخدام الأسلحة الثقيلة يهدد حياة السكان ويسبب خسائر بشرية جسيمة، مشيرة إلى تقارير عن وقوع عدة ضحايا وجرحى جراء الهجمات على المناطق السكنية في مركز المدينة وضواحيها.

وقالت سلامي إن العنف المتصاعد حول المدينة أدى إلى تعثر تقديم المساعدات الإنسانية والسلع الأساسية للمدنيين، ما يعرضهم لخطر المجاعة ويفاقم المعاناة الإنسانية في الفاشر.

وفي ختام تصريحها، أكدت سلامي على ضرورة التزام جميع الأطراف المتورطة في القتال بموجب القوانين الدولية وحماية المدنيين، داعية إلى وقف القتال فوراً وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.