الإيغاد تدعو لوقف الأعمال العدائية وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية في السودان

15 مايو / آيار 2024 (PEN) أعرب الدكتور وركنه غيبيهو، الأمين التنفيذي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد)، عن قلقه العميق إزاء تصاعد النزاع في الفاشر. ولاحظ بقلق أثره الشديد على الحالة الإنسانية الهشة أصلا والتهديد الخطير الذي يشكله على حياة المدنيين الأبرياء.

وأدان الدكتور وركنة بشكل قاطع الاعتداءات على البنية التحتية الحيوية للرعاية الصحية، مثل الهجوم الأخير على مستشفى بابكر نهار للأطفال، مؤكداً أن مثل هذه الإجراءات تعيق علاج الجرحى والضعفاء، بمن فيهم النساء والأطفال والنازحون، بالإضافة إلى تعطيل سلسلة الإمداد الحيوية للإمدادات الطبية.

كما دعا الدكتور وركنة إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، وحث جميع الأطراف المعنية على ممارسة ضبط النفس وفقاً للمعايير الدولية المعمول بها. وشدد على الحاجة الملحة إلى وصول المعونة الإنسانية دون عوائق للتخفيف من معاناة السكان المتضررين.

وأخيرا، دعا الأمين التنفيذي مؤتمر رؤساء دول وحكومات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والشركاء الدوليين إلى استخدام نفوذهم لإجبار الأطراف على إلقاء أسلحتهم، والعودة إلى طاولة المفاوضات، والسعي نحو سلام مستدام في جمهورية السودان، وتلبية تطلعات الشعب السوداني.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.