التجمع الاتحادي يرحب بإعلان نيروبي مع إبداء تحفظات حول قضايا تقرير المصير والعلمانية

19 مايو / آيار 2024 (PEN) أعرب حزب التجمع الاتحادي عن ترحيبه بكافة الجهود المبذولة لتوسيع المظلة الجامعة للقوى المدنية الساعية إلى وقف الحرب واستئناف عملية الانتقال الديمقراطي في السودان، مؤكدًا دعمه للإعلان الموقع في العاصمة الكينية نيروبي يوم 18 مايو الجاري بين رئيس تنسيقية القوى المدنية والديمقراطية (تقدم) الدكتور عبد الله حمدوك، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) عبد العزيز الحلو.

وأشار الحزب في بيان له إلى أن الإعلان يحتوي على العديد من القضايا الهامة التي تؤسس لمستقبل البلاد وتضمن استدامة النظام المدني الديمقراطي. وأكد التجمع الاتحادي أن هذا الإعلان يمثل خطوة إيجابية نحو تحقيق الاستقرار والتحول الديمقراطي في السودان.

وفي الوقت نفسه، أبدى الحزب تحفظه الواضح على بعض النقاط الواردة في الإعلان، خاصة طرح قضية "تقرير المصير" وربطها بموضوعات أخرى شائكة مثل "العلمانية". 

وأوضح الحزب أن هذه القضايا تستوجب نقاشًا معمقًا في المائدة المستديرة والمؤتمر الدستوري، مؤكدا على ضرورة التوصل إلى توافق وطني شامل حول هذه القضايا الهامة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.