الخارجية الألمانية تدعو لوقف فوري للعنف في السودان والعودة لطاولة المفاوضات

22فبراير / شباط 2024 (PEN) قال المتحدث باسم الخارجية الألمانية، دينيس كوميتات، إن وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك قامت مؤخراً برحلة إلى دول جوار السودان، للتعرف على آثار الأزمة في السودان، وللمساعدة في "خلق وجهات نظر سياسية قابلة للتحقيق للسودان".

و في تصريح لموقع (العين الأخبارية) أضاف دينيس "الأمر واضح لنا: يجب على الجنرالين (عبدالفتاح) البرهان و(محمد حمدان دقلو) حميدتي إسكات أسلحتهما نهائيًا" .

وذكر المتحدث الرسمي أن العودة لطاولة المفاوضات مهم حتى لا يجرا الشعب السوداني للهاوية، ويزيد من زعزعة إستقرار المنطقة .

وطالب بالتحقيق في تقارير حول إنتهاكات فظائع لحقوق الإنسان، خاصة ضد النساء والأطفال .

وأشار دينيس إلى أن الإتحاد الأوروبي قام بأولى عمليات الإدراج على القوائم في إطار نظام العقوبات، وذلك من أجل زيادة الضغط السياسي .

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية "لن يجد السودان سلاماً طويل الأمد إلا مع حكومة مدنية وشرعية ديمقراطية"

وأكد أن تركيز ألمانيا الرئيسي الآن على الإحتياجات الإنسانية للضحايا، حيث ذكر أنها تقدم مساهمة كبيرةـ مبيناً أن هناك أيضاً حاجة ملحة لوجهات النظر السياسية على المدى الطويل .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.