الصحة العالمية تنبه لخطورة النقص الحاد في السلام والوصول الإنساني في السودان "إكليد" تسجل أكثر من 18 ألف حالة وفاة منذ إندلاع القتال في السودان مجلس الأمن الدولي يرحب بمحادثات جنيف حول السودان الأمم المتحدة تبحث تدابير إنسانية وحماية المدنيين في محادثات السودان بجنيف بريطانيا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لدعم اللاجئين السودانيين في الكفرة الليبية
Live Date and Time

الصحة العالمية تحذر من تفاقم الأزمة الإنسانية في السودان وتدعو لدعم دولي عاجل

11يوليو / تموز 2024 (PEN) قالت منظمة الصحة العالمية إن الحرب والجوع في السودان أدت إلى فرار ملايين من الناس، مشيرة إلى تفاقم الأزمة الإنسانية المعقدة والمتدهورة. واجتمعت القيادة العليا للمنظمة من الإقليميين الأفريقي وشرق المتوسط في تشاد، الذي يستضيف أكبر عدد من اللاجئين السودانيين، لتقييم الاحتياجات الصحية العاجلة للأشخاص المتضررين.

وذكرت المنظمة أن البعثة تهدف إلى تعزيز العمليات الصحية في تشاد والسودان، وتوسيع نطاق العمليات عبر الحدود لمساعدة الأشخاص المتضررين في ولايات دارفور. وفيما يتعلق بالتحديات الكبيرة، أشارت المنظمة إلى تدهور حاد في النظام الصحي، حيث تعرضت كل المرافق الصحية الـ241 في وسط دارفور لأضرار جسيمة، مما زاد من انتشار الأمراض ومخاطر المجاعة المحتملة.

وأضافت المنظمة أن تصاعد الأمراض والوفيات يتوقع أن يؤثر على عدد كبير من الأجيال المقبلة، إذا لم تتم مواجهة الأزمة بسرعة. وبحسب التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي، يواجه السودان أسوأ مستويات انعدام الأمن الغذائي الحاد، حيث ارتفع عدد الأشخاص الذين يواجهون مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي بنسبة 45٪ خلال الأشهر الستة الماضية.

وشددت منظمة الصحة العالمية على ضرورة فتح معبر أدري الحدودي للسماح بدخول الإمدادات الإنسانية الضرورية، معبرة عن قلقها العميق إزاء الوضع الصحي والإنساني المتفاقم في المنطقة. وأكدت على الحاجة الملحة لزيادة الدعم الدولي والموارد لمساعدة الشعب السوداني على التغلب على الأزمة الراهنة.

وفي ختام تصريحاتها، أوضحت الممثلة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في تشاد، الدكتورة أنيا بلانش، أن الأولوية تتمثل في بناء أنظمة صحية قوية تلبي الاحتياجات الطبية للاجئين والمجتمعات المضيفة، وتعزز القدرات الطويلة الأجل للرعاية الصحية في المنطقة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.