المؤتمر السوداني يحذر من مخاطر السفر البري إلى مصر بسبب ارتفاع درجات الحرارة

9 يونيو / حزيران 2024 (PEN) أصدر القطاع الصحي لحزب المؤتمر السوداني تحذيراً شديد اللهجة لجميع السودانيين والسودانيات المسافرين براً إلى جمهورية مصر العربية، بسبب المخاطر الصحية الناجمة عن الارتفاع الكبير في درجات الحرارة بالمناطق الصحراوية. ووفقاً لتقارير مؤكدة، وقعت حالات وفاة وإصابات خطيرة نتيجة للإجهاد الحراري والجفاف.

وأشار القطاع الصحي إلى أن الحرارة الشديدة في الصحراء تزيد من معدلات الإصابة بالإجهاد الحراري، وهو حالة طبية طارئة تنشأ عند فشل الجسم في الحفاظ على درجة حرارته الداخلية ضمن المعدلات الطبيعية. وتتضمن أعراض الإجهاد الحراري الخطيرة ارتفاع درجة حرارة الجسم لتتجاوز 40 درجة مئوية، مما يشكل خطراً كبيراً. و التشنجات العضلية بسبب فقدان السوائل والأملاح الحيوية. والإرهاق والضعف العام نتيجة للجفاف الشديد وانخفاض مستويات الطاقة.

وأفاد التقرير بأن عدم تلقي العلاج الفوري قد يؤدي إلى تطور الإجهاد الحراري إلى ضربة شمس، وهي حالة خطيرة تستدعي التدخل الطبي العاجل. وقد تم تسجيل حالات وفاة على الطرق، وتم نقل العديد من المصابين إلى المستشفيات في حالات حرجة.

كما أشار القطاع الصحي إلى أن نقص المياه يزيد من خطورة الوضع، حيث يعاني المسافرون عبر الطرق البرية من نقص حاد في المياه، مما يعرضهم لخطر الجفاف الشديد. قد يواجه المسافرون أيضاً صعوبات مثل أعطال المركبات أو ندرة مصادر المياه النقية.

ونصح القطاع الصحي جميع المواطنين والمواطنات بتجنب السفر البري إلى جمهورية مصر العربية في الوقت الحالي، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم. وفي حال ضرورة السفر، يُرجى اتخاذ الاحتياطات اللازمة والتقيد بالتوجيهات الصحية لضمان الوقاية من هذه المخاطر.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.