المفوضية الأممية للاجئين تثني على دعم بولندا للنازحين في السودان

28 مايو / آيار 2024 (PEN) أشادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بجهود بولندا في دعم النازحين السودانيين الذين فروا من الحروب المستمرة في بلادهم، معتبرة أن هذا الدعم يأتي في وقت بالغ الأهمية لإنقاذ الأرواح في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

وأعلنت حكومة بولندا تقديم مساعدة مالية بقيمة مليون يورو لدعم النازحين السودانيين بسبب الحرب في السودان. وقدر كيفن جيه ألين، ممثل المفوضية في بولندا، هذه المبادرة بأنها مثالية وتعكس التضامن الإنساني الحقيقي والقيادة الدولية التي تقوم بها بولندا في مجال دعم اللاجئين.

وفي المؤتمر الإنساني الذي عُقد في باريس، تعهدت بولندا و32 دولة ومنظمة أخرى بتقديم مبالغ مالية تصل إلى 2 مليار يورو لدعم السكان المدنيين في السودان واللاجئين السودانيين في البلدان المجاورة.

من جهتها، أعربت نائبة وزير الخارجية البولندية آنا رضوان روهرنشيف عن أهمية دعم السكان النازحين الذين اضطروا إلى الفرار بسبب النزاعات المسلحة في السودان. وأكدت على أن بولندا، بعد استقبالها مليون لاجئ أوكراني، تدرك تمامًا أهمية مساعدة السكان النازحين.

وأوضحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن النزاع في السودان قد أدى حتى الآن إلى نزوح 6.7 مليون شخص داخل البلاد، بالإضافة إلى ملايين الأشخاص الذين فروا عبر الحدود إلى دول مجاورة.

وفي ختام البيان، أشارت المفوضية إلى استمرار جهودها في تقديم المساعدة للسكان النازحين في السودان، مؤكدة أن التمويل المتاح حاليًا لا يكفي لتلبية الاحتياجات الإنسانية الضرورية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.