الهجرة الدولية تكشف عن عبور 750 ألف شخص الحدود إلى تشاد بسبب الأزمة في السودان

7 مايو / آيار 2024 (PEN) في ظل تصاعد الأزمة الإنسانية في السودان، أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن ما يقارب من 750,000 شخص قد عبروا الحدود إلى تشاد منذ بداية الأزمة. وتقدر المنظمة أن أكثر من 165,422 منهم عائدين تشاديين، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 183,000 بحلول نهاية أبريل 2024، نتيجة للصراع المستمر في دارفور وتعليق الممر الإنساني بين أدري ودارفور.

وذكرت المنظمة في تقرير لها أنها تعمل بالتعاون مع عدد من الشركاء التنفيذيين، بما في ذلك الحكومة التشادية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، واتحاد لسان البحار، واتحاد الشعوب المهاجرة، والعديد من المنظمات الأخرى، لتقديم المساعدة للعائدين والنازحين.

تشير البيانات إلى أن معظم العائدين يعيشون في مواقع عفوية بالقرب من الحدود، ويواجهون احتياجات ملحة للغذاء والماء والصرف الصحي والنظافة والمأوى والرعاية الصحية والحماية.

و تعمل المنظمة الدولية للهجرة على تطوير مجتمعات العائدين في مواقع مختلفة، وتقديم المساعدة اللازمة في مجالات الإيواء، والمواد غير الغذائية، والمياه والصرف الصحي، والدعم النفسي الاجتماعي.

كما تقوم المنظمة بتنسيق العودة الطوعية للمواطنين الذين كانوا يعيشون في السودان وينتمون لبلدان ثالثة، وتعمل على تسهيل عمليات العودة إلى بلدانهم الأصلية بالتعاون مع السلطات المحلية والممثليات الدبلوماسية.

تأتي هذه الجهود في ظل الأوضاع الصعبة التي يواجهها العديد من الأشخاص الذين تضرروا نتيجة للصراع المستمر في السودان، وتعكس التزام المنظمة الدولية للهجرة بتقديم المساعدة والدعم للمتضررين في المنطقة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.