اليونيسف : الأطفال في السودان يواجهون تحديات قاسية نتيجة النزوح والعنف

3 أبريل / نيسان 2024 (PEN) قال نائب المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) تيد شيبان، أن السودان يشهد أسوء أزمة نزوح أطفال في العالم، حيث أدى العنف والتجاهل الصارخ للإذن بإيصال المساعدات الضرورية لحماية الأطفال من تأثير النزاع في دارفور وكردفان والخرطوم وخارجها لزيادة معاناتهم بشكل كبير .

وأضاف خلال إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي " إننا نشهد مستويات قياسية من حالات القبول للعلاج من سوء التغذية الحاد الوخيم - وهو أكثر أشكال سوء التغذية فتكا - ولكن انعدام الأمن يمنع المرضى والعاملين الصحيين من الوصول إلى المستشفيات والمرافق الصحية الأخرى".

وذكر شيبان أن الأصول والموظفون لا يزالوا يتعرضون للهجوم، بينما لا زال النظام الصحي في السودان مرهقاً ما أدى لنقص حاد في الأدوية والإمدادات بما في ذلك المنقذة للحياة منها .

وأعرب عن قلقه من الأسوء، حيث ذكر أن عدم قدرتهم على الوصول بإستمرار إلى الأطفال الضعفاء يعني أن الحماية من خلال الوجود غير ممكنة و أن مخاطر الإنتهاكات الجسيمة قد تتصاعد دون أن يصاحب ذلك زيادة في قدرتهم على الرصد أو الإستجابة لأزمة الأطفال في السودان .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.