برمة ناصر : إيقاف الحرب ضرورة حتمية وواجب ديني ووطني وأخلاقي

21 مارس / آذار 2024 (Pen) في رسالته الأسبوعية، أكد فضل الله برمة ناصر، رئيس حزب الأمة القومي المكلف، على ضرورة إيقاف الحرب التي تشهدها السودان منذ أكثر من أحد عشر شهراً، مشددًا على أنها تتسبب في خسائر بشرية ومادية هائلة وتهديد لوحدة الوطن وسلامته.

برمة ناصر أوضح أن الحرب الدائرة في البلاد تزيد من معاناة الشعب السوداني داخل الوطن وفي المناطق المهجرة، وتهدد بتدمير البنية التحتية وتفاقم الأوضاع الإنسانية. داعياً إلى تضافر الجهود والتنازلات لإنهاء هذه الأزمة، مشددًا على أن الواجب الديني والوطني والأخلاقي يقتضي إيقاف هذه الحرب.

وأضاف أن القوات المسلحة السودانية يجب أن تظل مؤسسة وطنية تحمي الوطن والمواطن، وعليها عدم الانجرار إلى الشأن السياسي وتجنب الإستقطاب السياسي الذي يؤثر على حياديتها ومهنيتها. كما طالب بعدم استخدام الخطابات الحربية التي تستهدف تحقيق مكاسب شخصية على حساب مصلحة الوطن وقواته المسلحة.

وشدد برمة ناصر على أن طريق السلام هو الأصلح لحماية المواطنين والحفاظ على وحدة الوطن، وحث الأطراف المتحاربة على التوقف عن انتهاكات حقوق الإنسان وتجنب قصف المدن والممتلكات العامة والخاصة. كما دعا إلى ضرورة محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات وإيقافها.

في ختام رسالته، ناشد برمة ناصر قيادة القوات المسلحة وقوات الدعم السريع بالاستماع إلى صوت العقل والحكمة، وتقديم التنازلات من أجل تحقيق السلام وإنهاء الحرب ومعالجة آثارها الكارثية. كما قدّر الجهود الدولية والإقليمية المبذولة لدعم الشعب السوداني، وطالب بمزيد من الدعم للتخفيف من معاناتهم.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.