الصحة العالمية تنبه لخطورة النقص الحاد في السلام والوصول الإنساني في السودان "إكليد" تسجل أكثر من 18 ألف حالة وفاة منذ إندلاع القتال في السودان مجلس الأمن الدولي يرحب بمحادثات جنيف حول السودان الأمم المتحدة تبحث تدابير إنسانية وحماية المدنيين في محادثات السودان بجنيف بريطانيا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لدعم اللاجئين السودانيين في الكفرة الليبية
Live Date and Time

"تقدم" تستنكر تصريحات عنصرية ضد مكون مجتمعي بشرق السودان

22 أبريل / نيسان 2024 (PEN) أعربت تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية (تقدم) عن استيائها الشديد من التصريحات العنصرية التي أدلى بها أحد ضباط جهاز الأمن والمخابرات العامة، والذي شغل منصب مدير سابق للجهاز في ولاية كسلا. وقد دعا هذا الضابط في تصريحاته إلى التحريض على الكراهية وإثارة الفتن بين المجتمعات المحلية والمكونات الاجتماعية في شرق السودان.

وأوضح بيان التنسيقية أن هذه التصريحات تأتي في سياق خطاب الكراهية والعنصرية والتقسيم الإثني والمناطقي، الذي يعزز من الفتنة في ولاية كسلا وأنحاء البلاد. كما أشار البيان إلى دور الأجهزة الأمنية والعسكرية وعناصر تنظيم الحركة الإسلامية في زرع الفتنة وتوسيع دائرة الصراعات القبلية والمناطقية.

وفي سياق متصل، استنكرت "تقدم" النزع وإلغاء الانتماء للجنسية السودانية وللمكونات السودانية التي تم التصريح بها خلال المقابلة، مؤكدًا أن ذلك يتعارض تمامًا مع مبادئ المواطنة ويسهم في استمرار الحروب والنزاعات وتنامي خطاب الكراهية والعنصرية.

وأكدت أن استخدام أجهزة الإعلام الرسمي في توجيه رسائل مقصودة لإشعال الفتن وتوسيع دائرة الحرب يؤكد تورطها في تأجيج الصراعات وتقسيم المجتمع. وناشدت التنسيقية جميع السودانيين والسودانيات للوقوف ضد خطاب الكراهية والعنصرية والتقسيم الإثني والمناطقي، والعمل على تعزيز التعايش والسلم الاجتماعي.

وفي ختام البيان، دعت التنسيقية طرفي الحرب إلى الالتزام بالحوار ووقف الاستفزازات العنصرية، محذرة من تأثير استمرار الحروب على استقرار البلاد والمنطقة بشكل عام. وأكدت على ضرورة مواجهة حملات الكراهية والعنصرية والعمل على بناء مجتمع يعيش في سلام ووئام.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.