تنسيقية 'تقدم' والاتحاد الأفريقي يبحثان إيقاف الحرب وإحلال السلام في السودان

3يونيو / حزيران 2024 (PEN) إلتقى وفد من تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية (تقدم) برئاسة الدكتور الهادي إدريس، نائب رئيس التنسيقية، وعضوية الأستاذة هيام بشرى نائبة الرئيس، والسيد الصديق الصادق الأمين العام للتنسيقية، والأستاذة أسماء محمود محمد طه، والدكتور بكري الجاك عضوي الهيئة القيادية، بالآلية الثلاثية الرفيعة للاتحاد الأفريقي برئاسة السفير محمد شمباس، والسيدة سيمبوسا وواندير. تم اللقاء في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وذكر البيان أن وفد الآلية الرفيعة للاتحاد الأفريقي هنأ "تقدم" بنجاح المؤتمر، وأخطرهم بجهودهم المبذولة للوصول إلى إيقاف الحرب في السودان عبر حل سياسي شامل متفاوض عليه بواسطة السودانيين أنفسهم. وأضاف أن الاتحاد الأفريقي يعمل على توحيد الجهود الساعية للسلام في منبر واحد، مع التأكيد على أن منبر جدة هو المنبر الوحيد الفاعل حاليًا للوصول إلى وقف لإطلاق النار، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأفريقي على وشك تيسير حوار شامل بين السودانيين في الأسابيع القادمة.

من جانبه، قدم وفد تنسيقية القوى الديمقراطية تنويرًا شاملًا للآلية الرفيعة للاتحاد الأفريقي عن الأوضاع المأساوية لأحوال السودانيين في مناطق الحرب والنزوح واللجوء، خصوصًا بعد اتساع رقعة الحرب وخطر المجاعة الذي أصبح أمرًا واقعًا وحقيقيًا. كما قدم الوفد شرحًا مفصلًا للرؤية السياسية لـ(تقدم) وخطط الدعوة لمؤتمر المائدة المستديرة للقوى الرافضة للحرب والداعمة للانتقال المدني الديمقراطي، بهدف الوصول إلى رؤية حول إيقاف الحرب قبل الدخول في عملية سياسية لترتيب أوضاع البلاد بالتزامن مع وقف إطلاق النار.

وفي الختام، أكد الطرفان على استمرار التفاكر من أجل إحلال السلام في السودان.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.