رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي يعبر عن قلقه إزاء تدهور الأوضاع في الفاشر

28 أبريل / نيسان 2024 (PEN) أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقي محمد، عن قلقه البالغ إزاء التقارير التي تفيد بتدهور الحالة الإنسانية والأمنية في الفاشر، شمال دارفور.

و أكد فقي أن الحشد الكبير للمقاتلين والأسلحة بالقرب من الفاشر يشكل تهديدا خطيرا لأرواح وممتلكات وسبل عيش الملايين في شمال دارفور، ويعقد عملية صنع السلام الصعبة أصلا.

ودعا الأطراف المتحاربة إلى الوقف الفوري للقتال، والعودة إلى الهدنة المحلية في الفاشر، والبدء في تنفيذ اتفاق جدة لوقف إطلاق النار في مايو 2023، واستئناف جولة جديدة من المحادثات دون قيد أو شرط، لتحقيق وقف دائم وشامل للأعمال العدائية، بما يتماشى مع خرائط طريق الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية.

وأدان رئيس المفوضية الأفريقية التدخل الخارجي وكرر مطالبة الاتحاد الأفريقي للدول الأجنبية بالوقف الفوري لتوريد الأسلحة إلى المتحاربين في انتهاك واضح لعقوبات مجلس الأمن الدولي الملزمة قانونا.

وجدد فقي دعوته لجميع الجهات الفاعلة السودانية لدعم جهود الفريق الرفيع المستوى المعني بالسودان التابع للاتحاد الأفريقي لعقد عملية تحضيرية لحوار سياسي شامل للسودان قريبا.

ودعا المجتمع الدولي إلى مواءمة جهوده مع المبادرات المشتركة للاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، لإنهاء القتال المستمر و غير المبرر، والتعاون من أجل وضع انتقال سياسي شامل وتوافقي بقيادة مدنية يلبي تطلعات الشعب السوداني إلى السلام والاستقرار الدائمين من خلال استعادة النظام الدستوري والحكم الديمقراطي.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.