ليندا توماس تندد بالعنف الجنسي في السودان و غوتيريش يطرح القضية اليوم أمام مجلس الأمن

7مارس / آذار 2024 (PEN) قالت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إن النساء والفتيات في السودان ومن بينهن من لا تتجاوز أعمارهن 14 عاماً، يتعرضن للإغتصاب من قبل عناصر قوات الدعم السريع بمخازن برنامج الأغذية العالمي التي تسيطر عليها القوات .

و أضافت غرينفيلد "إن تقرير فريق خبراء الأمم المتحدة بشأن السودان مثير للاشمئزاز ولا يمكن تجاهله. ويجب على المجتمع الدولي أن يتحرك".

وفي خبر متصل، يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم إحاطة مفتوحة، تليها مشاورات مغلقة، بشأن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشأن جهود الأمم المتحدة لدعم السودان في طريقه نحو السلام والاستقرار .

وأِشار بيان للمجلس أن الأمين العام سيتناول قضية العنف الجنسي المرتبط بالنزاع في السودان خلال بيانه، ويشدد على الحاجة لضمان المساءلة والعدالة .

ووفقا لتقرير الأمين العام غوتيريش الصادر في 29 فبراير الماضي، فقد تلقت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان حتى 7فبراير تقارير موثوقة عن 60 حادثة عنف جنسي منذ بداية النزاع. شملت هذه الحوادث ما لا يقل عن 120 ضحية، بينهم 100 امرأة و18 فتاة، بالأساس في ولايات الخرطوم ودارفور وكردفان.

ويحث التقرير الصادر عن الأمين العام جميع أطراف النزاع على ضمان توقف قواتها عن ارتكاب العنف الجنسي، بما في ذلك عن طريق إصدار أوامر قيادية بشأن إنهاء العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.