بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

مجلس السلم والأمن الأفريقي : الحوار هو السبيل الوحيد لحل الأزمة السودانية

22 يونيو/حزيران 2024 (PEN) خلال جلسة لمجلس السلم والأمن الأفريقي أمس الجمعة، أكد السيد موسى فقي محمد، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات لضمان تحقيق وقف إطلاق النار في السودان. وقال محمد: "الاتحاد الأفريقي، بتنفيذ قرارات مجلسكم، قام بإشراك جميع أطراف الصراع لتسهيل عملية السلام". وأضاف: "لن تكون حماية حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي ممكنة إلا إذا تحققت المصالحة الوطنية، ولهذا أدعو إلى تعزيز التضامن الدولي لضمان انتقال ديمقراطي في السودان يؤدي إلى انتخابات حرة ونزيهة، لتجنب المزيد من الفوضى في البلاد والمنطقة".

وأثنى السيد محمد على جهود الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني في تسهيل عملية السلام في السودان، مشيراً إلى أهمية تنسيق جهود السلام بين شركاء وأصدقاء السودان. وفي السياق ذاته، أكد الأمين التنفيذي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد)، الدكتور وركنه جيبيهو، على ضرورة إعطاء الأولوية للشعب السوداني الذي عانى كثيرا، مضيفاً أن الإيقاد ملتزمة بإيجاد طريق للسلام للسودانيين، رغم العام المأساوي للحرب.

كما أشار الدكتور محمد بن شمباس، رئيس الفريق الرفيع المستوى المعني بالسودان التابع للاتحاد الأفريقي، إلى أن الصراع في السودان أسوأ من الصراع في أوكرانيا وغزة. وقال: "يتجه السودان نحو أزمة جوع غير مسبوقة، حيث يموت 75 شخصا كل يوم بسبب الجوع والمرض في مخيم زمزم وحده، وتم تسجيل أكثر من 15000 حالة وفاة ونزوح ما لا يقل عن 10 ملايين شخص. هذه الأرقام مروعة وتستدعي التحرك العاجل لإنهاء الصراع".

وطالب القادة الأطراف المتحاربة، بوقف القتال فوراً وإعطاء الأولوية لمصلحة السودان وشعبه. وأكدوا أن الحل العسكري ليس مستداماً وأن الحوار الحقيقي هو السبيل الوحيد لحل الوضع الحالي. كما شدد القادة على ضرورة حماية المدنيين في السودان، وطلبوا من مفوضية الاتحاد الأفريقي التنسيق مع اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب للتحقيق وتقديم توصيات بشأن التدابير العملية لحماية المدنيين.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.