مجموعة الاتصالات في حالات الطوارئ: النزاع في السودان يهدد خدمات الاتصالات

29فبراير / شباط 2024 (PEN)  قالت مجموعة الاتصالات في حالات الطوارئ (ETC) إنه وبعد عشرة أشهر من اندلاع النزاع بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع في منتصف أبريل من العام الماضي، يواجه السودان واحدة من أسرع الأزمات التي تتكشف على مستوى العالم، مع ظهور احتياجات غير مسبوقة في مثل هذه الفترة القصيرة.

وأكدت المجموعة أن الضرر المباشر الذي لحق بالبنية التحتية للاتصالات السلكية واللاسلكية وشبكة الكهرباء المتدهورة يؤثر تأثيراً كبيراً على جهود الإستجابة الإنسانية .

وذكرت مجموعة الطوارئ أنها تعمل على مواصلة تقديم خدمات الاتصالات الحيوية في بورتسودان وكسلا وكوستي والقضارف والدمازين لتلبية الاحتياجات المتزايدة للمستجيبين الإنسانيين.

وأضافت أنها علقت أنشطت مركز الاتصالات في حالات الطوارئ بمدينة ود مدني بسبب تردي الحالة الأمنية، بينما تعطلت الخدمات بكوستي .

وبحسب المجموعة فإنه تم الإبلاغ عن عدم اتصال جميع مشغلي الإنترنت الرئيسيين الثلاثة في السودان في 7 فبراير في أحدث انقطاع للشبكة على مستوى البلاد ما يؤثر على ملايين الأشخاص المحتاجين.

ودعت مجموعة الاتصالات لعقد اجتماع مخصص مع جميع شركائها الإنسانيين لمناقشة انقطاع الاتصالات، وتدابير السلامة للموظفين وسط الوضع الأمني المتدهور، والتنسيق بين أصحاب المصلحة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.