مديرة اليونيسف: مقتل 35 طفلاً في ود النورة مأساة مروعة

7 يونيو / حزيران 2024 (PEN) قالت المديرة التنفيذية لليونيسف، كاثرين راسل، إنها تشعر بالرعب إزاء التقارير التي تفيد بمقتل ما لا يقل عن 35 طفلاً وإصابة أكثر من 20 آخرين خلال الهجوم الذي وقع أول أمس على قرية ود النورة في ولاية الجزيرة السودانية. وأضافت راسل: "في حين أن التفاصيل الكاملة لا تزال تظهر، فإن المشاهد على الأرض مدمرة".

وذكرت راسل أن هذا الهجوم يمثل تذكيراً قاتماً بكيفية دفع أطفال السودان ثمن العنف الوحشي، مشيرة إلى أن آلاف الأطفال قُتلوا وجُرحوا خلال العام الماضي، وتعرض العديد منهم للاغتصاب وأشكال أخرى من العنف الجنسي. كما أجبر أكثر من خمسة ملايين طفل على ترك منازلهم.

وأكدت راسل أن الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية غير مقبولة ويجب أن تتوقف على الفور. ودعت أطراف النزاع إلى التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي لحماية أرواح المدنيين. وتكررت دعوة اليونيسف إلى وقف فوري للأعمال العدائية، وضمان حماية الأطفال من الأذى وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية بأمان ودون عوائق.

وختمت راسل بيانها بقولها: "لقد حان الوقت لوضع حد للعنف. أطفال السودان بحاجة إلى وقف لإطلاق النار الآن".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.