بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

مسؤولة أممية تحذر من تصاعد العنف العسكري في السودان وتدعو لحماية المدنيين

18يونيو/حزيران 2024 (PEN) أدلت السيدة مارثا بوبي، الأمينة العامة المساعدة لشؤون أفريقيا في الأمم المتحدة، ببيان قوي أمام مجلس الأمن اليوم حول الوضع الراهن في السودان، حيث أعربت عن قلقها العميق إزاء التدهور الحاد في الأوضاع الإنسانية والأمنية في عدد من المناطق بالبلاد.

بدأت السيدة بوبي بالإشادة بالتعاون الدولي وجهود المجلس في التصدي للأزمة الإنسانية الحالية، مؤكدة على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لمنع المزيد من التصعيد العسكري وحماية المدنيين. وأكدت أن المشاركة المستمرة للمجتمع الدولي هي الطريق الوحيد للوصول إلى حلول شاملة ومستدامة.

في سياق ذلك، أعربت بوبي عن بالغ القلق إزاء التصاعد العسكري في الفاشر ومناطق أخرى بالسودان، مع تزايد القصف والهجمات على المدنيين والبنى التحتية الحيوية. وأكدت أن الهجمات الأخيرة على مستشفى الجنوب في الفاشر تشكل ضربة قاسية للحياة الإنسانية والمدنية، داعية بقوة إلى ضرورة حماية الأرواح البريئة والمدنيين المحاصرين.

وفيما يتعلق بالخسائر البشرية، أشارت إلى تقارير تفيد بمقتل أكثر من 192 مدنيًا في الفاشر خلال فترة قصيرة، مع التأكيد على أن هذا التصعيد العسكري يجب أن يتوقف فورًا، مع التأكيد على الأطراف المتحاربة بالامتثال للقانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين.

وختمت بوبي بالدعوة إلى الالتزام بتنفيذ قرار مجلس الأمن الأخير بشأن السودان، والذي يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار وتحقيق تقدم فعال نحو السلام، مشددة على أن الحوار المباشر بين الأطراف هو السبيل الوحيد لإنهاء النزاعات وتحقيق الاستقرار.

وأكدت على أهمية التعاون الدولي الشامل وتعزيز الجهود الدبلوماسية لوقف التصعيد العنيف وتوفير الحماية للمدنيين، مشددة على أن المجتمع الدولي ككل له دور بارز في إحلال السلام والاستقرار في السودان.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.