مشروع الإحتجاز التعسفي : دعوات للتدخل الفوري لحماية اللاجئين السودانيين في مصر

2 أبريل / نيسان 2024 (PEN) بناءً على تقرير مشروع الاحتجاز العالمي، فإن الوضع الإنساني في مصر يزداد تأزمًا مع تصاعد النزاع في السودان. حيث تتزايد الأوضاع الإنسانية المتردية وتأثيراتها على المدنيين واللاجئين في مصر. 

وأوضح التقرير أن السلطات المصرية قامت بزيادة عمليات الاعتقالات والاحتجازات التعسفية للمهاجرين السودانيين، ما يشكل انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحماية اللاجئين.

وأضاف التقرير أن هذه الانتهاكات تأتي في ظل استمرار التوترات في السودان وارتفاع أعداد اللاجئين الوافدين إلى مصر، مما يزيد من معاناة اللاجئين والمهاجرين ويؤثر سلبًا على الحياة اليومية للمدنيين.

وطالب المشروع في تقريره في نداء عاجل بوقف فوري لعمليات الاعتقال التعسفي والاحتجازات في المناطق الحدودية، وضمان حق المحتجزين في التقدم بالطعون أمام محاكم مستقلة ومحايدة. كما دعت إلى وقف الترحيلات القسرية وتوفير إجراءات لجوء عادلة وفعالة لجميع الموجودين في الأراضي المصرية الذين يبحثون عن اللجوء.

وأكد المشروع على أهمية توفير بيانات شفافة حول الاعتقالات والترحيلات، مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه حماية حقوق الإنسان واللاجئين في ظل الظروف الصعبة التي يواجهونها في المنطقة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.