بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

مفوضية أممية: تزايد اللاجئين السودانيين في شرق تشاد يتطلب تحركاً فورياً

25 يونيو/حزيران 2024 (PEN) أعلنت ممثلة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في تشاد، لورا لو كاسترو، أن المفوضية تدعو لتقديم دعم دولي عاجل مع وصول الأزمة الإنسانية في شرق تشاد إلى نقطة حرجة. وأوضحت لو كاسترو أن تزايد أعداد اللاجئين السودانيين في المناطق الحدودية، وتزايد المخاوف الصحية، وتصاعد الحوادث الأمنية، وموسم الأمطار الوشيك، يجعل من الضروري اتخاذ إجراءات فورية.

وقالت لو كاسترو: "منذ أبريل 2023، أجبر النزاع في السودان أكثر من 600,000 لاجئ و180,000 عائد تشادي على الفرار إلى تشاد، معظمهم من النساء والأطفال. وقد وصل أكثر من 115,000 شخص منذ بداية عام 2024، مع تزايد عدد اللاجئين الذين يعبرون الحدود يومياً".

وأضافت: "قامت المفوضية وشركاؤها بتوسيع مستوطنات اللاجئين وإنشاء مواقع جديدة لتقديم الخدمات الأساسية مثل المآوي العائلية والعيادات المتنقلة ونقاط المياه ومرافق الصرف الصحي والتعليم. لكن هذه الجهود ليست كافية لتلبية الاحتياجات الهائلة".

وبحسب المفوضية، لا يزال ثلث الوافدين الجدد يعيشون في ظروف قاسية على طول الحدود، حيث تكافح بلدة أدري، التي كانت موطناً لـ40,000 شخص، لاستيعاب زيادة عدد سكانها بمقدار ستة أضعاف. وأشارت إلى أن الظروف المكتظة وغير الصحية في أدري أدت إلى أزمة صحية حادة، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 1,200 حالة إصابة بالتهاب الكبد E، بما في ذلك ثلاث وفيات.

وتابعت لو كاسترو: "يهدد موسم الأمطار الوشيك بتفاقم هذه الأزمة، مما قد يؤدي إلى تفشي الأمراض المنقولة عن طريق المياه مثل الكوليرا وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية. بالإضافة إلى ذلك، تصاعدت الحوادث الأمنية، حيث وقعت حوادث نهب وتخريب وقتلت فتاة لاجئة برصاصة طائشة".

وأكدت: "على الرغم من الجهود الدؤوبة التي تبذلها وكالات الأمم المتحدة والشركاء لدعم استجابة الحكومة لحالات الطوارئ، فإن الوضع يتدهور بسرعة". وأشارت إلى أن حكومة تشاد طلبت بشكل عاجل من المفوضية والشركاء تسريع نقل الوافدين الجدد بعيداً عن المناطق الحدودية، ولا سيما من أدري.

واختتمت لو كاسترو بقولها: "نداء المفوضية لعام 2024 للاستجابة في شرق تشاد يعاني من نقص التمويل، حيث تم تلقي 10٪ فقط من مبلغ 214.8 مليون دولار المطلوب حتى الآن. نحتاج بشكل عاجل إلى 80 مليون دولار لبناء ثلاثة مواقع إضافية مع الخدمات الأساسية والبنية التحتية لنقل 150,000 وافد جديد متوقع، وتزويدهم بالمساعدة المنقذة للحياة".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.