منظمات دولية تطالب الأطراف المتحاربة بوقف إستهداف البنية التحتية للاتصالات

13 مايو / آيار 2024 (PEN) بناءً على بيان صادر اليوم، دعت 92 منظمة إنسانية ومنظمات مجتمع مدني وحقوقية لإعادة إنشاء البنية التحتية للاتصالات في جميع أنحاء السودان. يأتي هذا البيان في ظل الأزمة الإنسانية المتفاقمة في السودان، حيث يواجه البلد أسوأ أزمة نزوح في العالم، ويتهدد بأن يصبح أسوأ أزمة جوع، حيث يحتاج أكثر من نصف سكان السودان - ما يقرب من 25 مليون شخص - إلى مساعدات إنسانية.

وأشار البيان إلى تداعيات الحرب والعنف العشوائي في السودان، التي أدت إلى تدمير المنازل والبنية التحتية المدنية الحيوية، مما جعل الهجمات العشوائية وتعطيل الاتصالات السلكية واللاسلكية لها تأثير كبير على قدرة المدنيين على التعامل مع آثار الحرب وعلى قدرة العمال الإغاثيين على تقديم الخدمات الأساسية.

وبحسب البيان، فإن استمرار الهجمات على البنية التحتية للاتصالات يعتبر انتهاكًا لحقوق الإنسان ويعقّد الجهود الإنسانية. وأكدت المنظمات على أهمية الحفاظ على الوصول إلى الإنترنت دون انقطاع في السودان، وطالبت جميع الأطراف المتحاربة بالامتناع عن استهداف البنية التحتية للاتصالات وضمان وصول خدمات الاتصالات للجميع.

كما شدد البيان على ضرورة توفير الإنترنت وتعزيز البنية التحتية للاتصالات في المناطق المتضررة، بما في ذلك دارفور وكردفان، وتوفير الوصول إلى الخدمات الإنسانية لجميع الجهات المتضررة. وأشارت المنظمات إلى أهمية تنويع وسائل الوصول إلى الإنترنت وتخفيف القيود على استخدام تكنولوجيا الإنترنت عبر الأقمار الصناعية.

وأخيرًا، دعت المنظمات الدولية والجهات المانحة إلى دعم تنمية قطاع الاتصالات على المدى الطويل، وضمان توفير خدمات الاتصالات بدون انقطاع في السودان، مع التركيز على تعزيز البنية التحتية اللامركزية وتخفيف الحواجز أمام الشركات الصغيرة لدخول سوق الاتصالات السلكية واللاسلكية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.