أطباء بلا حدود تحذر: سوء التغذية يهدد حياة الأطفال في مخيم زمزم بشمال دارفور

5 فبراير / شباط 2024 (PEN) في تقييم سريع للتغذية والوفيات في مخيم زمزم بشمال دارفور، كشفت منظمة أطباء بلا حدود عن وضع كارثي يتطور بشكل متسارع منذ بدء النزاع في السودان في أبريل 2023. جميع عتبات الطوارئ لسوء التغذية تم تجاوزها، مما يستدعي استجابة إنسانية فورية ومنسقة.

حيث حثت المنظمة على توسيع نطاق الاستجابة بسرعة لتقديم المساعدة الطبية والإغاثة لإنقاذ الأرواح. مع انعدام الموارد والأمان، تحول المخيم إلى وضع كارثي، وتناشد المنظمة الأممية والمنظمات الإنسانية الدولية زيادة التدخل لتجنب المزيد من الخسائر والتخفيف من حجم المعاناة.

وقالت كلير نيكوليه، رئيسة الاستجابة الطارئة لمنظمة أطباء بلا حدود في السودان "ما نراه في مخيم زمزم هو وضع كارثي للغاية. وتشير تقديراتنا إلى أن طفلا واحدا على الأقل يموت كل ساعتين في المخيم".

تظهر الأرقام التي تقدمها المنظمة أن ربع الأطفال يعانون من سوء تغذية حاد، ويحتاج الأطفال بين ستة أشهر وسنتين إلى إجراءات عاجلة. معدل الوفيات يفوق حد الطوارئ، حيث يُسجل 2.5 وفاة لكل 10,000 شخص يوميًا، بينما هناك حوالي 13 حالة وفاة للأطفال كل يوم.

المنظمة طالبت بفتح المطار في الفاشر وضمان وصول المساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى تقديم دعم للناس في جميع أنحاء شمال دارفور. "الحاجة إلى توسيع هذه الاستجابة ملحة، ودونها، ستحدث وفيات قابلة للتجنب"، وفقًا لرئيسة الاستجابة الطارئة للمنظمة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.