الأمين العام للأمم المتحدة يدين غارة جوية تسببت في مقتل 22 شخصا في مدينة أم درمان

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش الغارة الجوية التي وقعت في مدينة أم درمان بالسودان، والتي أفيد بأنها تسببت في مقتل 22 شخصا على الأقل يوم السبت. 

وقدم الأمين العام- في بيان منسوب إلى نائب المتحدث باسمه فرحان حق- تعازيه لأسر الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل لعشرات المصابين.

 وأعرب الأمين العام عن بالغ القلق إزاء التقارير التي تفيد بوقوع أعمال عنف واسعة النطاق وسقوط ضحايا في جميع أنحاء دارفور. 

كما أبدى قلقه إزاء التقارير التي تفيد بتجدد القتال في ولايات شمال كردفان وجنوب كردفان والنيل الأزرق، مشيرا إلى ما وصفه بـ "التجاهل التام للقانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان وهو أمر خطير ومقلق"، على حد تعبيره.

وقال الأمين العام إنه لا يزال يشعر بقلق عميق من أن الحرب المستمرة بين القوات المسلحة دفعت السودان إلى شفا حرب أهلية واسعة النطاق، مما قد يؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة بأسرها.

وجدد دعوته للقوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع إلى وقف القتال والالتزام بوقف دائم للأعمال العدائية. 

كما حث الطرفين على الامتثال لالتزاماتهما بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان بهدف حماية المدنيين وتمكين العمل الإنساني.

وقال أنطونيو غوتيريش إن الأمم المتحدة تواصل الضغط من أجل تماسك الجهود الدولية تحت رعاية هيكل التنسيق في الاتحاد الأفريقي، مرحبا بالمشاركة القوية للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد).

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.