الاتحاد الأوروبي يدين بشدة الهجوم الذي أسفر عن مقتل العشرات في ود النورة

7 يونيو / حزيران 2024 (PEN) أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه البالغ إزاء التقارير الموثوقة التي تفيد بحدوث مذبحة مروعة في ود النورة، ولا وجه لها، حيث راح ضحيتها أكثر من 100 قروي عزل، وذلك على يد قوات الدعم السريع في ولاية الجزيرة بالسودان.

وأكد الاتحاد الأوروبي على استمرار استثماره الكبير، بالتعاون مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان وخبير الأمم المتحدة المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، في جهود رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها الأطراف المتحاربة منذ بداية النزاع الذي استمر لأكثر من عام، بهدف ضمان محاسبة مرتكبي هذه الجرائم بشكل كامل.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة الوقف الفوري للأعمال العدائية، وضمان وصول العاملين في المجال الإنساني دون مواجهة عوائق. كما أكد على أهمية احترام القانون الدولي وحماية المدنيين في جميع الأوقات.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.