السعودية تجدد عزمها على مواصلة جهود حل الأزمة السودانية عبر منبر جدة

15 أبريل / نيسان 2024 (PEN) نيابةً عن وزير الخارجية السعودي، شارك نائب وزير الخارجية المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي، اليوم الاثنين، في مؤتمر باريس حول السودان، المنعقد في عاصمة الجمهورية الفرنسية باريس.

وألقى الخريجي كلمة أكد فيها أن مشاركة المملكة في الاجتماع تأتي في إطار الحرص على تفعيل الجهود الدولية والتعاون متعدد الأطراف لتحقيق السلام والأمن المستدام في السودان، واستكمالاً للجهود المبذولة لاستئناف العملية السياسية وتخفيف معاناة الشعب السوداني.

وعبّر عن قلق المملكة البالغ جراء ما خلّفه الصراع بين الأطراف المتنازعة من خسائر في الأرواح والممتلكات، نجم عنها مقتل الآلاف من المدنيين، وتهجير قرابة 8,3 مليون شخص من منازلهم، أكثر من 1,7 مليون منهم عبروا الحدود إلى دول مجاورة.

وأوضح نائب وزير الخارجية السعودية أن السبيل الوحيد لإنهاء هذه الأزمة والمعاناة المتفاقمة هو عبر حلّ سياسي داخلي سوداني-سوداني يحترم سيادة السودان ووحدته وسلامة أراضيه، ويُفضي إلى وقف لإطلاق النار يحافظ على مقدراته ومؤسساته الوطنية من الانهيار.

وجدد نائب وزير الخارجية ترحيب المملكة بكافة الجهود الإقليمية والدولية الرامية لحل الأزمة. وتؤكد عزمها مواصلة الجهود لرعاية المباحثات، من خلال منبر جدة، من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف السودانية، لوقف إطلاق النار وعودة الحوار السياسي لتحقيق السلام والاستقرار في السودان.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.