المنسقة الأممية بالسودان تعبر عن حزنها إزاء الوضع الإنساني المأساوي في الفاشر

30 مايو / آيار 2024 (PEN) أعربت منسقة الأمم المتحدة والشؤون الإنسانية في السودان، كليمنتين نكويتا سلامي، عن حزنها العميق بسبب الوضع الإنساني المأساوي في مدينة الفاشر، حيث تتعرض السكان المدنيين للهجمات من جميع الأطراف.

وأكدت سلامي أن الإنسانية هي الضحية الأولى للحروب، مشيرة إلى أن أنباء الإصابات وانتهاكات حقوق الإنسان مروعة للغاية، مما يعرض العائلات، بما في ذلك الأطفال وكبار السن، لخطر عدم السماح لهم بمغادرة المدينة بحثًا عن الأمان.

وأوضحت أن التقارير تفيد بأن المرافق الطبية ومخيمات النازحين والبنية التحتية المدنية الحيوية قد استهدفت من قبل أطراف النزاع، مما تسبب في ترك أجزاء كثيرة من المدينة من دون كهرباء أو ماء، وتفاقم معاناة السكان من نقص الضروريات الأساسية والخدمات الأساسية، بما في ذلك الغذاء والرعاية الصحية.

وأضافت سلامي أن بعد مضي أكثر من عام من الصراع الوحشي، فقد استنزفت الأسر مواردها الضئيلة وتتآكل قدرتها على التحمل مع كل يوم من العنف.

وختمت بالدعوة إلى جميع الأطراف لتجنب استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة بالسكان، واتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، مؤكدة أن للحروب قواعد يجب احترامها من قبل الجميع، بغض النظر عن أي شيء.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.