الأمم المتحدة :لابد من التوصل لهدنة إنسانية لإيصال المساعدات إلى غزة

7 نوفمبر /تشرين الثاني (UN) أكد كريستيان ليندماير، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية أهمية التوصل إلى هدنة انسانية لإيصال المساعدات إلى غزة لتخفيف معاناة المواطنين والأسرى المحتجزين في غزة مندداً بالوضع الإنساني في غزة، وذلك وفق المؤتمر الصحفي الدوري لوكالات الأمم المتحدة في جنيف.

وجدد ليندماير دعوة الأمم المتحدة لإطلاق سراح الرهائن على الفور وبدون شروط، وقال "إن العديد من المحتجزين في غزة بحاجة إلى رعاية طبية عاجلة" .

كما شدد فولكر تورك، المفوض السامي للأمم المتحدة على أن انتهاكات حقوق الإنسان هي السبب الجذري لهذا التصعيد، وقال" إن حقوق الإنسان تلعب دورا مركزيا في إيجاد مخرج من دوامة الألم هذه" وقد بدأ جهوده فعليا للتوصل إلى هدنة إنسانية بزيارة إلى منطقة الشرق الأوسط لمخاطبة المسؤولين الحكوميين والمجتمع المدني والضحايا وفريق الأمم المتحدة. 

كما صرح يانس لاركيه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بتلقيهم الدعوة للمشاركة في المؤتمر الدولي حول المساعدات الإنسانية إلى غزة الذي تستضيفه الحكومة الفرنسية في باريس يوم الخميس وأنهم عازمون على المشاركة فيه. 

ولا زالت تعاني غزة من ويلات هذة الحرب حيث يقتل حوالي 160 طفلا كل يوم في قطاع غزة، وقد تجاوز إجمالي عدد القتلى 10,000، وفقا لأرقام وزارة الصحة في القطاع، ويلجأ أكثر عن 717,000 شخص إلى 149 منشأة تابعة للأونروا في أنحاء قطاع غزة، بما في ذلك الشمال، الذي تم عزله عن بقية القطاع في ظل العمليات العسكرية الإسرائيلية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.