الأونروا: مليوني شخص في غزة بين الحياة والموت لعدم المياه

14أكتوبر/ تشرين الأول 2023 (pen) حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) من أن أكثر من مليوني شخص في قطاع غزة يواجهون خطر نفاد المياه، بشكل أصبح يهدد حياتهم.

كما قال فيليب لازاريني المفوض العام للأونروا أن المياه: "أصبحت مسألة حياة أو موت. ومن الضروري أن يتم توصيل الوقود إلى غزة لتوفير المياه لمليوني شخص".

وأشارت الوكالة الأممية إلى عدم السماح بدخول الإمدادات الإنسانية إلى غزة منذ أسبوع. وقالت إن المياه النظيفة تنفد من القطاع بعد توقف عمل محطة المياه وشبكات الماء العامة.

حيث ذكرت أن الناس يُضطرون إلى استخدام مياه غير نظيفة من الآبار بما يزيد مخاطر انتشار الأمراض المنقولة عبر الماء. وأشارت الوكالة إلى انقطاع الكهرباء عن غزة منذ الحادي عشر من تشرين الأول/أكتوبر وكان لذلك الأثر على إمدادات المياه.

كما نفدت المياه أيضا من قاعدة الأمم المتحدة جنوبي قطاع غزة، التي نقلت وكالة الأونروا عملياتها إليها ويحتمي بها الآن الآلاف بعد أن أصدرت إسرائيل إنذاراً للسكان طالبتهم فيه بترك بيوتهم في الأجزاء الشمالية من القطاع.

ووفق الأونروا فإنه في غضون الاثنتي عشرة ساعة الماضية فقط، شُرد مئات آلاف الأشخاص. وتتواصل موجة النزوح مع تحرك الناس إلى الجزء الجنوبي من قطاع غزة. وقد وصل عدد المشردين خلال أسبوع إلى ما يقرب من مليون شخص.

حيثُ شدد المفوض العام للأونروا على الحاجة إلى إدخال شاحنات الوقود إلى غزة الآن. وقال: "إن الوقود هو السبيل الوحيد لتوفير مياه الشرب الآمنة للناس، وبدون ذلك فسيموتون من الجفاف الحاد، ومن بينهم أطفال صغار وكبار في السن ونساء".

وأضاف أن المياه هي شريان الحياة الوحيد المتبقي لغزة، مناشدا رفع الحصار الآن، المفروض على المساعدات الإنسانية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.