الاتحاد الإفريقي يبدأ المرحلة الثانية من سحب قواته في الصومال

18سبتمبر/أيلول2023(الأناضول) أعلنت بعثة الاتحاد الإفريقي الانتقالية في الصومال "ATMIS"، بدء المرحلة الثانية من سحب قواتها لحفظ السلام في البلاد.

وقالت البعثة في بيان الأحد: "بدأنا المرحلة الثانية من انسحاب قواتنا بدأت بتسليم قاعدة Biyo Cadde إلى القوات المسلحة الوطنية الصومالية".

وكانت القاعدة الواقعة في مقاطعة شبيلي الوسطى جنوب الصومال، تضم وحدة من قوات الدفاع الوطني البوروندية تعمل تحت قيادة "أتميس".

وضمن مراسم رسمية، سلّم المقدم فيليب بوتوي، قائد بعثة أتميس، القاعدة لممثل الجيش الصومالي الرائد محي الدين أحمد، وفق البيان.

وفي أغسطس/آب الماضي، بدأت الاستعدادات للمرحلة الثانية من العملية التي تقضي بانسحاب 3000 جندي من القوات الإفريقية بحلول نهاية سبتمبر/أيلول الجاري.

وفي 20 يونيو/حزيران 2023، غادرت الدفعة الأولى المكوّنة من 2000 جندي من قوات حفظ السلام البلاد، في إطار الخطة الانتقالية التي وضعتها الحكومة الصومالية بالتعاون مع شركائها لنقل المسؤوليات الأمنية إلى الجيش الوطني تِباعًا.

وأتميس، المعروفة سابقًا باسم بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (AMISOM)، هي مهمة متعددة الأبعاد مرخصة منذ عام 2007 من الاتحاد الإفريقي وبتفويض من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للعمل في الدولة الواقعة في القرن الإفريقي.

وتهدف المهمة لمساعدة الحكومة الصومالية في حربها ضد حركة "الشباب" الإرهابية.

وكثفت الحركة هجماتها منذ أعلن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، الذي انتخب لولاية ثانية العام الماضي، "حربًا شاملة" ضد عناصرها.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.