الهند تحث رعايها بكندا على توخي الحذر إثر تدهور العلاقات بين البلدين

20سبتمبر/أيلول2023(رويترز) قالت وكالة رويترز للأنباء أن الهند حثت رعاياها في كندا ومن يعتزمون زيارتها على توخي الحذر اليوم الأربعاء مع تدهور العلاقات بعد أن طردت كل دولة دبلوماسيي إحدى الدولتين في خلاف متصاعد بشأن مقتل زعيم انفصالي من السيخ.

وذكرت رويترز إنه ومنذ أن قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يوم الاثنين إن كندا تحقق في "مزاعم ذات مصداقية" بشأن احتمال تورط عملاء الحكومة الهندية في مقتل هارديب سينغ نيجار في كولومبيا البريطانية في يونيو حزيران اصبح التوتر في تصاعد.

حيث قالت وزارة الخارجية الهندية "في ضوء تزايد الأنشطة المناهضة للهند وجرائم الكراهية والعنف الإجرامي التي يتم التغاضي عنها سياسيا في كندا ، نحث جميع المواطنين الهنود هناك ، وأولئك الذين يفكرون في السفر ، على توخي أقصى درجات الحذر".

ووفقاً لوكالة رويترز للانباء رفضت حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي تماما شكوك كندا بأن عملاء نيودلهي لهم صلات بالقتل وأضافت الوزارة في بيان "نظرا لتدهور البيئة الأمنية في كندا ، ينصح الطلاب الهنود على وجه الخصوص بتوخي الحذر الشديد والبقاء يقظين".

وبحسب الاحصائيات فإن الهند كانت أكبر دولة مصدرة للطلاب الدوليين في كندا منذ عام 2018 وارتفع هذا الرقم بنسبة 47٪ العام الماضي إلى ما يقرب من 320،000 ، مما يشكل حوالي 40٪ من إجمالي الطلاب الأجانب ، كما يقول المكتب الكندي للتعليم الدولي ، الذي يساعد أيضا المؤسسات على توفير تعليم مدعوم للطلاب المحليين.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.