أطباء بلا حدود: المستشفيات في الفاشر تتعرض لأضرار خطيرة والإمدادات تنفد

5 يونيو / حزيران 2024 (PEN) أشارت منظمة أطباء بلا حدود إلى استمرار القصف العنيف وإطلاق النار المكثف على مدينة الفاشر، مما أسفر عن تضرر المنازل والأسواق والمستشفيات، وأنه لا يوجد مكان آمن للمدنيين.

وكشفت المنظمة أنها استقبلت 62 جريحًا يوم الجمعة، توفي منهم 18، و77 جريحًا يوم السبت، توفي منهم 17. ومنذ بداية القتال في 10 مايو/أيار، استقبلت المنظمة 1280 مصابًا في مستشفى الجنوب الذي تدعمه، وتوفي منهم 203 بسبب جراحهم.

وفي ظل ارتفاع عدد الضحايا، بدأت الإمدادات تنفد، ورغم جاهزية المنظمة لنقل المستلزمات إلى المدينة فإن الظروف الصعبة تعيق ذلك. وتعرض مستشفى الجنوب نفسه لأضرار في هذا القتال، مما أدى إلى إصابة العديد من الأشخاص داخله وحتى مقتل بعضهم.

وحذرت المنظمة من أن استمرار تأثر المستشفى بالقتال يهدد حياة المرضى والعاملين الصحيين، وأنه في حال تعرض المستشفى لأضرار إضافية قد يصبح غير قادر على العمل، مما يترك المدنيين بلا مأوى للعلاج.

وأكدت المنظمة على أهمية حماية المرافق الصحية والعاملين الصحيين من القتال، داعية الأطراف المتحاربة إلى احترام القوانين الدولية التي تحظر استهداف المدنيين والبنية التحتية الحيوية.

وفي إشارة إلى تأثر مستشفى بابكر نهار للأطفال بالقتال، أكدت المنظمة على أنه رغم نجاح الوزارة في إيجاد مرفق جديد لرعاية الأطفال المصابين، إلا أن عدد الأسرة تقلص بشكل كبير، مما يجعل الوضع صعبًا للغاية على الأطفال الذين يتلقون العلاج.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.