أطباء بلا حدود تحث الأطراف المتحاربة على ضمان حماية المدنيين والمرافق الصحية

12 مايو / آيار 2024 (PEN) أعربت منظمة أطباء بلا حدود عن حزنها العميق وغضبها الشديد إزاء الحادث المأساوي الذي وقع مساء يوم السبت 11 مايو في مستشفى بابكر نهار للأطفال في الفاشر، شمال دارفور.

وفقًا للتقارير الواردة للمنظمة، فقد سقطت غارة جوية نفذتها القوات المسلحة السودانية على بعد 50 مترًا من المستشفى، مما أسفر عن انهيار السقف فوق وحدة العناية المركزة ووفاة طفلين بقيا يتلقيان العلاج هناك، بالإضافة إلى وفاة مقدم رعاية واحد على الأقل.

وذكرت المنظمة أن مستشفى بابكر نهار للأطفال يعتبر أحد المرافق الصحية القليلة التي استمرت في تقديم الرعاية الطبية للأطفال المرضى في شمال دارفور منذ بداية الحرب. وقد تلقى المستشفى إحالات من جميع أنحاء منطقة دارفور لأن العديد من المرافق الصحية الأخرى تم إغلاقها بسبب النزاع.

وأضافت أن هذه الحادثة البشعة تأتي بعد قتال عنيف بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع في شمال دارفور، الذي شهد وصول 160 جريحًا إلى المستشفى الجنوبي في الفاشر يوم الجمعة، حيث كان 25 منهم في حالة نهائية عند الوصول وتوفوا لاحقًا.

وتقدمت أطباء بلا حدود بنداء عاجل إلى جميع الأطراف المتحاربة لحماية المدنيين وضمان حماية المرافق الصحية، وفقًا للقانون الدولي الإنساني، مذكرةً بأنه يجب على الأطراف المتحاربة أن لا تستهدف المستشفيات أو تصبح الضحية الجانبية للنزاع.

كما جددت إلتزامها بتقديم الرعاية الطبية الضرورية للمحتاجين وداعيةً إلى إجراء تحقيق شامل وعادل في هذا الحادث الأليم.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.