أطباء بلا حدود تكشف عن أزمة إنسانية ببورتسودان

28فبراير / شباط 2024 (PEN)  قالت منظمة أطباء بلا حدود إن فرقها بدأت منذ 28 يناير الماضي إستجابة طارئة ببورتسودان، للنازحين داخلياً الواصلين مؤخراً من ود مدني بولاية الجزيرة .

وذكرت المنظمة في بيان صحفي لها أن معظم النازحين قد نزحوا عدة مرات منذ بداية الحرب، قبل أن يستقروا بود مدني تم يضطروا للإنتقال لبورتسودان .

و أضافت أن مجمعات المدارس أصبحت ملجأ لآلاف النازحين حديثاً، حيث تأوي عائلات بأكملها، يجدون أنه من الغريب الإقامة في مكان مخصص للتعليم وليس المأوى.

وقدمت المنظمة الدعم لأكثر من 5 الآلاف نازح بحوالي 49 موقعاً من أصل 64 معظمهم بمباني المدارس . حيث قدمت الرعاية الطبية الطارئة والنظافة الصحية، مع دعوة شركائها في المجال الإنساني لتوفير إمدادات من المياه والغذاء .

ومن خلال عياداتها المتنقلة، قدمت المنظمة خدمات الاستشارات الخارجية، والصحة الجنسية والإنجابية، وفحص سوء التغذية، ومراقبة الأمراض المتفشية، وإحالة المرضى ذوي الحالات الطارئة لمستشفى بورتسودان التعليمي .

وبحسب أطباء بلا حدود فإن من أكثر التحديات إلحاحا التي تواجه النازحون هي محدودية الوصول للمياه، لجانب عدم كفاية الدعم المقدم من المنظمات الإنسانية الأخرى، لذلك دعت المنظمة المزيد من الجهات الفاعلة إنسانياً لدعم السكان النازحين في بورتسودان .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.