أطباء بلا حدود : عدد العمليات الجراحية الهائل يعكس واقع المعاناة في الخرطوم

قالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان صحفي إن فريق أطباء بلا حدود الجراحي في مستشفى البشائر التعليمي في الخرطوم يشهد المعاناة التي يسببها النزاع كل يوم. ففي غضون خمسة أسابيع، استقبل أكثر من 1,150 مريضًا في غرفة الطوارئ، يعاني 906 منهم من إصابات بليغة. 

ووضح منسق الطوارئ في أطباء بلا حدود، رافاييل فيشت، قائلاً "إنّ الوضع مضطرب إلى حد بعيد ولا يصلح للمقارنة. فحسبما أذكر، لم تعالج أطباء بلا حدود في السنوات الأخيرة عددًا مماثلًا من الإصابات البليغة أو تجرِ هذا القدر من العمليات الجراحية المعقدة كما تفعل اليوم في الخرطوم". 

وأضافت المنظمة إن بالإضافة إلى تداعيات القتال العنيف، تشهد مناطق من الخرطوم ارتفاعًا في معدلات الجريمة وغياب القانون، إذ استقبل المستشفى 183 شخصًا، أي 16 في المئة من المصابين، جراء تعرضهم للطعن، و62 ضحية للاعتداءات، ما يوازي 5 في المئة من مجمل الإصابات البليغة. 

و قال رئيس بعثة أطباء بلا حدود في السودان، ويل هاربر، "إنّ الاحتياجات هائلة ولا بوادر لانتهاء القتال والعنف في المستقبل القريب. نحن بحاجة ماسة إلى التمكن من إحضار المزيد من الموظفين إلى البلد لنواصل تقديم الرعاية الطارئة والجراحية المنقذة للحياة". 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.