أطباء بلا حدود يحذرون: نقص المساعدات يهدد حياة السكان في السودان

26 مارس / آذار 2024 (PEN) كشفت منظمة أطباء بلا حدود عن تأثير العقبات الممنهجة على الإمدادات المنقذة للحياة في جميع أنحاء السودان.
وذكر مكتب المنظمة في السودان في تقرير له أنه ومنذ أسبوعين قامت فرقها في جبل مرة بجنوب دارفور، بإعطاء آخر الجرعات المتبقية من اللقاحات الخماسية وشلل الأطفال والحصبة المتوفرة في الولاية بأكملها، مما يضطرها لعدم استقبال المرضى الباحثين عن التطعيمات.

وقالت أطباء بلا حدود إن اللقاحات نفدت في جنوب دارفور منذ أسابيع، كما نفدت في روكيرو وزالنجي بوسط دارفور، والفاشر ومخيم زمزم بشمال دارفور، مضيفة: "والآن نحن نرى أطفالاً معرضين لأمراض ومضاعفات خطيرة يمكن الوقاية منها تمامًا، وهناك خطر كبير لتفشي الأمراض".

كما أكدت المنظمة تسجيل 4 حالات مشتبه بالحصبة في الفاشر هذا الشهر، مطالبة بوصول اللقاحات إلى الأطفال الآن، حيث حذرت من أن التأخير في الإيصال يمس بحياة الأطفال.

وتابعت منظمة أطباء بلا حدود تقريرها، حيث ذكرت أن فرقها دخلت جنوب دارفور بداية العام الجاري، ووجدت احتياجات إنسانية كبيرة، مشيرة إلى أن اللقاحات لم تعد متوفرة، بينما مخزونات الأغذية العلاجية شبه فارغة بجميع أنحاء الولاية.

وقد أعربت عن قلقها من أنه وبحلول الشهر المقبل لن يكون هناك ما تقدمه المنظمة حيث يحتاج جزء كبير من السكان للمساعدة حاليًا.

وأكدت أطباء بلا حدود على ضرورة ضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق لجميع أنحاء السودان نظرًا لاعتماد حياة الكثيرين على المساعدات الإنسانية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.