أوتشا : اتساع نطاق النزاع والنزوح يؤدي إلى زيادة الاحتياجات خلال موسم الحصاد

7يناير / كانون الثاني 2024(PEN) قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) إن التوسع الأخير في القتال بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع بأجزاء من وسط وشرق السودان أدى  لزيادة كبيرة للإحتياجات الإنسانية خلال موسم الحصاد .

وذكر المكتب أنه من المتوقع أن يؤدي هذا التطور إلى تدهور كبير في إنعدام الأمن الغذائي الحاد في الجنوب الشرقي .

كما توقع (أوتشا) حدوث أزمة واسعة النطاق في معظم أنحاء البلاد، معرباً عن قلقه الشديد على السكان بأجزاء من الخرطوم والجنينة و نيالا وود مدني وبين النازحين بسبب آثار القتال العنيف وتعطيل المساعدات الإنسانية .

وقال مكتب الشؤون الإنسانية "في الأشهر الثمانية من الحرب بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع، لا يزال النزاع يتسم بنهب واسع النطاق للممتلكات العامة والخاصة، بما في ذلك الأصول والمخزونات الغذائية. أضرار وتدمير واسع النطاق للبنية التحتية الحيوية ؛ تعطيل التدفقات التجارية والأسواق والخدمات الأساسية، بما في ذلك إيصال المساعدات الإنسانية؛ ونزوح كبير".

وبحسب (أوتشا) فإن القتال الدائر بوسط وشرق السودان يشكل تهديداً خطيراً لتوافر الأغذية على الصعيد الوطني، حيث تتسم المنطقة بأنها الأهم في البلاد لإنتاج المحاصيل .

وأضاف المكتب أن الإنتقال المتوقع للنزاع إلى القضارف يزيد من ناقوس الخطر من حدوث خسائر خطيرة في الإمدادات وآثار على توافر الأغذية على الصعيد الوطني . ما يؤدي لبداية مبكرة وغير نمطية لموسم العجاف .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.