الأمة القومي يستنكر الجرائم بالكومة و ود النورة ويطالب بوقف الإنتهاكات

5 يونيو / حزيران 2024 (PEN) أعرب حزب الأمة القومي السوداني عن إدانته الشديدة لاستمرار القصف الجوي وانتهاكات حقوق الإنسان في مناطق مختلفة من السودان، والتي أسفرت عن سقوط ضحايا بين المدنيين وتدمير الممتلكات.

وقال الحزب في بيان له اليوم، إن محلية الكومة بولاية شمال دارفور تعرضت لقصف جوي نفذه سلاح الجو بالقوات المسلحة، مما أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين وإصابة آخرين وتدمير الممتلكات والأعيان المدنية. كما تعرضت منطقة ألعلقة بولاية النيل الأبيض لقصف جوي نهار اليوم الأربعاء، مما أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين وإصابة آخرين. وشهدت ولايتا غرب كردفان وشمال دارفور قصفًا مشابهًا هذا الأسبوع، مما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

وفي ولاية الجزيرة، أشار الحزب إلى استمرار انتهاكات قوات الدعم السريع بحق المواطنين في القرى، حيث شهدت قرية ود النورة هجومًا عنيفًا فجر اليوم أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين الأبرياء وإصابة آخرين. وتستمر عمليات السلب والنهب والانتهاكات في مناطق أخرى من الولاية وقرى ريفي سنار.

وأدان حزب الأمة القومي بشدة القصف الجوي للقرى والمدن والأحياء السكنية، معتبرًا أن هذه الأعمال تعرض حياة المواطنين للخطر. كما ندد بأقوى العبارات باستمرار انتهاكات قوات الدعم السريع في ولاية الجزيرة، واقتحامها للقرى التي لا علاقة لها بالعمليات العسكرية واستمرار عمليات النهب والسلب في المناطق التي تسيطر عليها.

وحمل الحزب طرفي الحرب مسؤولية الانتهاكات وتعريض حياة المواطنين للخطر، مطالبًا بضرورة حماية المدنيين ووقف الانتهاكات بحقهم، والالتزام بالقانون الدولي الإنساني، وفتح الممرات الآمنة لإيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين في مناطق الصراع.

وفي ختام بيانه، جدد حزب الأمة القومي مناشدته للمنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي بسرعة الاستجابة للحاجة الملحة للأوضاع الإنسانية المزرية في مناطق الحرب، مع تصاعد عمليات النزوح وتفاقم الأزمة في ظل انعدام كافة مقومات الحياة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.