الأمم المتحدة تنبه: السودان يواجه كارثة إنسانية بعد عشرة أشهر من النزاع

18 فبراير / شباط 2024 (PEN) بعد عشرة أشهر من اندلاع النزاع في السودان، أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) عن تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد. وأفاد المكتب بأن النزاع بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع في 15 أبريل 2023، أدى إلى نزوح أكثر من 8 ملايين شخص، ما يعادل حوالي 15% من سكان البلاد.

وأكدت تقديرات المكتب أن حوالي 25 مليون شخص، بينهم أكثر من 14 مليون طفل، يحتاجون إلى مساعدة إنسانية ودعم في هذه الظروف الصعبة. وأوضح المكتب أن النازحين فروا داخليًا إلى مناطق مختلفة من السودان، فيما لجأ بعضهم إلى البلدان المجاورة مثل جمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد ومصر وإثيوبيا وجنوب السودان.

وأظهرت التقارير الصادرة أن الأوضاع الصحية والغذائية في السودان تتفاقم، حيث يعاني ما يقارب من 17.7 مليون شخص من انعدام شديد في الأمن الغذائي. وتزايدت الاحتمالات لانتشار الأمراض المعدية مثل الكوليرا والحصبة والملاريا، مما يزيد من تعقيد الأوضاع الإنسانية.

وفي هذا السياق، يعمل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالتعاون مع شركائه لتقديم المساعدة الطارئة والدعم للمتضررين، وتلبية الاحتياجات الأساسية للسكان المتضررين في مختلف أنحاء السودان. وتحث الأمم المتحدة وشركاؤها على زيادة الجهود لتوفير الوصول إلى المناطق المتضررة وتقديم المساعدة الإنسانية للأشخاص الذين يحتاجون إليها بشكل ملح.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.