التجمع الإتحادي يدين بشدة الانتهاكات في ولاية الجزيرة وغرب سنار

31 مارس / آذار 2024 (PEN) أدان حزب التجمع الإتحادي بشدة الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها قوات الدعم السريع في قرى ولاية الجزيرة وغرب سنار.

وأشار بيان للحزب إلى تزايد الحالات الواقعة خلال الأسابيع الماضية، مثل الاغتيالات والترويع والنهب والتهجير القسري للمواطنين الأبرياء، في مناطق لا توجد بها أي تواجد عسكري سوى لقوات الدعم السريع. وأكد أن هذه الانتهاكات تتجاوز مجرد "تفلتات" وتشبه النهج المنظم.

وأشار الحزب إلى أن القانون الدولي الإنساني يضع المسؤولية الكاملة على القوات المسيطرة لحماية المدنيين في مناطق النزاعات، وبالتالي فإن جرائم القتل والتعذيب وأخذ الرهائن والتشريد والتهجير القسري تقع تحت مسؤولية قوات الدعم السريع.

وأكد الحزب أن هذه الجرائم تمثل خرقًا للالتزامات التي وقعتها قوات الدعم السريع في اتفاق أديس أبابا، ولكل الأحكام الدولية المتعلقة بحماية المدنيين في النزاعات.

وفي الختام، جدد حزب التجمع الاتحادي إدانته لهذه الجرائم، وأكد على أنه سيتم محاسبة المرتكبين عندما تنتهي الحرب، وسيحالون للقضاء لينالوا العقاب الذي يستحقونه على جرائمهم.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.