الصحة العالمية تنبه لخطورة النقص الحاد في السلام والوصول الإنساني في السودان "إكليد" تسجل أكثر من 18 ألف حالة وفاة منذ إندلاع القتال في السودان مجلس الأمن الدولي يرحب بمحادثات جنيف حول السودان الأمم المتحدة تبحث تدابير إنسانية وحماية المدنيين في محادثات السودان بجنيف بريطانيا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لدعم اللاجئين السودانيين في الكفرة الليبية
Live Date and Time

الخارجية البريطانية تدين الفظائع في السودان وتدعو لوقف فوري للأعمال العدائية

20يونيو/حزيران 2024 (PEN) في إطار الحوار التفاعلي بشأن التحديث الشفوي للبعثة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق في السودان بمجلس حقوق الإنسان، ألقى الممثل الدائم للمملكة المتحدة لدى منظمة التجارة العالمية والأمم المتحدة، سيمون مانلي، بيانًا قويًا يدين فيه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في السودان.

وأكد مانلي أن العالم شهد على مدار أكثر من عام فظائع مروعة ارتكبت ضد الشعب السوداني. وأشار إلى وجود أدلة موثوقة تؤكد أن القصف العشوائي من قبل القوات المسلحة السودانية، بالإضافة إلى انتشار العنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس وعمليات القتل العرقية المستهدفة من قبل قوات الدعم السريع، قد أدت إلى أكبر أزمة نزوح في العالم.

وأوضح مانلي أن الأطراف المتحاربة تواصل أجنداتها الأنانية في السعي لتحقيق النصر العسكري، غير مبالية بالتحذيرات من مجاعة قد تتسبب في ملايين الوفيات. وأعرب عن أسفه لتأخر بدء عمل بعثة تقصي الحقائق بسبب أزمة السيولة المستمرة في الأمم المتحدة، لكنه شدد على الحاجة الملحة إلى تدقيقها المستقل.

ورحب الممثل البريطاني بقرار اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب رقم 578، الذي يدعو الأطراف المتحاربة والدول المجاورة إلى التعاون الكامل مع بعثة تقصي الحقائق، بما في ذلك السماح لها بالوصول إلى المناطق المتضررة.

ودعا مانلي إلى وقف فوري للأعمال العدائية في جميع أنحاء السودان، بما في ذلك وقف التصعيد العاجل في الفاشر، تماشيًا مع قرار مجلس الأمن رقم 2736، والعودة إلى طاولة المفاوضات. وأكد أن المساءلة يجب أن تسير جنبًا إلى جنب مع إيجاد حل سياسي لهذه الحرب المروعة، بهدف إخراج السودان من دائرة الإفلات من العقاب التي استمرت لعقود.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.