العفو الدولية تحذر من تصاعد الأزمة الإنسانية في السودان

24 أبريل / نيسان 2024 (PEN) كشفت منظمة العفو الدولية في تقرير عن تفاقم الأزمة الإنسانية في السودان، حيث لم تظهر الأطراف المتحاربة، وخاصة القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع، أي اهتمام يذكر بالقانون الإنساني الدولي.

تشير التقارير إلى تنفيذ هجمات مستهدفة أو عشوائية أودت بحياة وأصابت مدنيين برعاية الأطراف المتحاربة، بالإضافة إلى إطلاق الذخائر المتفجرة من مناطق مكتظة بالسكان، مما أدى إلى مقتل أكثر من 12000 شخص وجرح آخرين خلال العام الماضي (2023).

وأشار التقرير إلى أن هذه الهجمات أجبرت أكثر من ثمانية ملايين شخص على الفرار، مما جعلها أكبر أزمة نزوح في العالم. ومع استمرار الصراع دون أي نهاية في الأفق، فإن أزمة الغذاء التي تعاني منها البلاد منذ عدة أشهر تقترب بسرعة من التحول إلى مجاعة.

وحذرت المنظمة من تبعات وخيمة إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة لوقف العنف وتأمين إمدادات المساعدة الإنسانية للمتضررين، داعية المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري للمساعدة في حل هذه الأزمة الإنسانية الطارئة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.